مغرب التجديد شعار الدورة الثالثة من الإكليل الثقافي لرباط الفتح

تحت شعار “مغرب التجديد” افتتح، بالمركز الثقافي أكدال بالرباط، فعاليات الدورة الثالثة من التظاهرة الثقافية والفنية الإكليل الثقافي التي تنظم من طرف جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة، وتستمر إلى غاية الــ 20 من يوليوز الجاري.

عرف الافتتاح الذي حضرته عدة شخصيات سياسية وثقافية، تنظيم معرض للصور الفوتوغرافية للفنان “أحمد الإسماعيلي”، وعلى هامش الحفل أكد “عبد الكريم بناني” رئيس جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة، في تصريح صحفي، أن الدورة الثالثة للإكليل الثقافي رباط الفتح، تعرف اعتماد مواضيع تهم المغرب والمغاربة بصفة عامة، سواء داخل التراب الوطني أو خارجه، حيث تفتح مناقشة قضايا أساسية وجوهرية خاصة تلك التي  تعيشها بلادنا، مضيفا أن هذه الأسباب دفعت القائمين على الجمعية إلى تنظيم  مجموعة من اللقاءات والمحاضرات والندوات، وهي فرصة لعموم المواطنين من أجل اكتشاف بعض  القضايا التي ستتم معالجتها مثل “قضية العولمة” هل أصبحت ضررا على العلاقات الدولية، خاصة الدول النامية أم هي واقع ضروري يجب أن نتعامل معه؟

وتابع “بناني” في تصريحه: “سنعالج قضية هامة وهي النموذج التنموي الجديد الذي دعا الملك محمد السادس إلى وضع أسسه وبنيته، بناء على المستجدات التي يعرفها المغرب على مستوى جميع النواحي الاقتصادية أو الاجتماعية أو الثقافية، حيث سيحاضر “رضا الشامي” رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في موضوع “نموذج تنموي جديد من أجل نمو قوي، اندماجي ومستدام”.

هذا، وستتواصل فعاليات الإكليل الثقافي عبر تنظيم عدة معارض للفن التشكيلي منها المعرض الجماعي (الفن بصيغة المؤنث)، الذي يعرف مشاركة “عتيقة الصايغ”، “حكيمة الجراري” و”شمس الضحى أطاع الله”، إلى جانب معرض تحت عنوان “شغف مشرق”، بمشاركة “الحبيب المسفر”، “العربي بركاش”، “عبد اللطيف بنجلون” و”عبد الله الفتح”، علاوة على ورشة للفن التشكيلي لفناني فضاء “محمد بنعلي الرباطي.”

وتعرف هذه الدورة التي تحمل شعار “مغرب التجديد”، تنظيم عدة محاضرات وندوات حيث عرف اليوم الثاني من التظاهرة إلقاء محاضرة من طرف السياسي والاقتصادي “فتح الله ولعلو” حول “العولمة وبلدان الجنوب”، كما يحاضر “مبارك ربيع” في موضوع “المنظومة التربوية والوحدة المجتمعية”، فيما يتضمن برنامج الندوات تنظيم ندوة في موضوع “الديانات التوحيدية بصيغة المؤنث” بمشاركة “أسماء المرابط”، “بولين بيب”، “كرين سميث” و”مونيك بوجار”، فيما يدير “عبد الهادي بنيس” ندوة “تفعيل الميثاق الوطني للثقافة البيئية من خلال الإعلام”.

وسيتوج الإكليل الثقافي بسهرة فنية كبرى بالمسرح الوطني محمد الخامس يوم السبت 20 يوليوز بمشاركة مجموعة من كبار الفنانين المغاربة، وذلك احتفالا بعيد العرش المجيد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: