مسؤول إيرلندي يؤكد أن الإصلاحات التي باشرها المغرب في المجال الحقوقي “ملموسة وجد إيجابية”

أكد رئيس مجلس النواب بجمهورية إيرلندا السيد سيان أو فرغايل، اليوم الأربعاء بالرباط، أن الإصلاحات التي باشرها المغرب في المجال الحقوقي “ملموسة وجد إيجابية”.

وعبر المسؤول البرلماني الإيرلندي عقب مباحثاته مع وزير العدل، السيد محمد أوجار، عن “اعجابه” بالوقع الملموس الذي كان للإصلاحات في مجال النهوض بأدوار هيئات الدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب.

وأكد السيد أو فرغايل في تصريح للصحافة أن المباحثات مع وزير العدل شكلت فرصة لتناول قضية الهجرة وريادة المغرب في المجال، إن على صعيد القارة الإفريقية أو على الصعيد العالمي، مشيرا إلى أن ” لدى المغرب وإيرلندا قناعة مشتركة بأن معالجة قضية الهجرة تستوجب القضاء على الفقر، وخلق فرص عمل بالبلدان المصدرة للمهاجرين”.

كما أوضح المسؤول الإيرلندي ان الهدف من زيارته للمملكة لا ينحصر في توطيد العلاقات البرلمانية بين البلدين، بل يمتد ليشمل البحث عن السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات التجارية وكذا التعاون الاقتصادي .

من جانبه، استعرض وزير العدل، السيد محمد أوجار، “الإصلاحات العميقة” التي يشهدها المغرب على مختلف الأصعدة ، لاسيما تلك المتصلة بمجال العدالة، وباستقلال السلطة القضائية بشكل خاص.

وأوضح الوزير أن “المباحثات شكلت مناسبة للوقوف على القضايا المتعلقة بالاستثمار وبتدبير الحوار الاجتماعي، وكذا قضية الهجرة”، مبرزا الجهود المبذولة، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في الميادين المتصلة بالهجرة، ونشر الإسلام الوسطي والمتسامح الذي ينبذ كل أشكال التطرف ويدعو للتعايش والسلام بين مختلف الديانات.

كما أكد إيلاء اهتمام خاص لاحترام مقتضيات الدستور وحقوق الإنسان، وإرساء دولة الحق والقانون، وكذا تكريس الديمقراطية.

يذكر أن السيد أو فيرغايل أجرى أيضا مباحثات مع رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أمينة بوعياش، تم خلالها استعراض الإصلاحات في مجال حقوق الإنسان، مع التوقف عند الإصلاحات التي همت السلطة القضائية والتحديات التي تواجه المسلسل الإصلاحي .