طنجة.. مهندسان إسبانيان يفوزان بأحسن نموذج لترميم المعلمة التاريخية “بلاصا طورو”

أعلنت جماعة طنجة، اليوم الثلاثاء، عن اختيار أحسن نموذج لترميم وإعادة تأهيل المعلمة التاريخية ساحة الثيران المعروفة باسم “بلاصا طورو” بمدينة طنجة.

وأكدت جماعة طنجة، في مذكرة إخبارية نشرت اليوم الثلاثاء على موقعها الالكتروني، عن تتويج النموذج الذي تقدم به المهندسان الإسبانيان فرانسيسكو خابيير أندريس إستيبي و أليخاندرو بلاثا مورا بالجائزة الأولى خلال حفل نظمته الجماعة، موضحة أن الجائزة الثانية عادت مناصفة بين المهندسين المعماريين ماثييخ سوتولا وألونصو غارثيا غارثيا وألفارو ماييسترو غارثيا.

واعتبر المصدر نفسه أنه بالإعلان عن نتائج أحسن نموذج، يكون قد تم الانتهاء من المرحلة الأولى لمشروع ترميم وإعادة تأهيل “بلاصا طورو”، مشددة على أن المشروع يعد “خطوة إيجابية لإعادة الاعتبار لهذه المعلمة التاريخية”.

وأضافت جماعة طنجة أن الخطوة المقبلة في المشروع تتمثل في أجرأة الشكل الهندسي الفائز بالمسابقة على أرض الواقع، وذلك بطريقة تشاركية مع كل المتدخلين والفاعلين سواء المحليين أو الأجانب.

وكانت جماعة طنجة، بتعاون مع مدينة وجامعة بلنسية (فالنسيا)، قد أعلنت في شتنبر الماضي عن إعطاء انطلاقة مسابقة دولية لتقديم أحسن نموذج لترميم وإعادة تأهيل المعلمة التاريخية “بلاصا طورو”، والتي شهدت مشاركة عدة مهندسين وباحثين متخصصين ترميم المعالم التاريخية.

وفي شهر نونبر الماضي، تم الإعلان عن تشكيل لجنة انتقاء مكونة من ثمانية أعضاء، أربعة يمثلون جماعة طنجة وأربعة يمثلون مدينة بلنسية، في مقدمتهم نائب رئيس المآثر التاريخية بالمدينة الإسبانية ورئيس شعبة الهندسة بجامعة فالينسيا، لاختيار 10 مشاريع هندسية من بين 50 مشروعا تم انتقاؤها من بين 250 ترشيحا تقدم بها باحثون في سلكي الماستر والدكتوراه في الهندسة المعمارية بمختلف دول العالم.

وقد تم عرض التصاميم العشرة المنتقاة على العموم بقاعة عروض المركز الثقافي أحد بوكماخ بطنجة ابتداء من 18 نونبر الماضي لتمكين المواطنين من إبداء آرائهم حول “النموذج الأنسب لترميم وإعادة تأهيل هذه المعلمة التاريخية”.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock