سلا: توقيف شخصين لتورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت والخيانة الزوجية

تمكنت فرقة الشرطة القضائية بمدينة سلا، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال اليوم الجمعة، من توقيف شخصين من بينهما سيدة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي إلى الموت والخيانة الزوجية.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن مصالح الشرطة كانت قد عاينت في الساعات الأولى من صباح يوم 14 ماي الجاري جثة شخص بالقرب من الطريق الساحلي على مستوى حي اشماعو بسلا، وهي تحمل آثار عنف، قبل أن تساعد المعلومات الجنائية التي وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني من تشخيص هوية المتورطين في ارتكاب هذه الجريمة.
وأضاف المصدر ذاته أنه حسب المعلومات الأولية للبحث فإن الأمر يتعلق بزوجة الضحية وشخص يرتبط معها بعلاقة جنسية غير شرعية، وهو الذي يشتبه في كونه تعمد تعنيف الهالك ونقل جثته من مسرح الجريمة نحو مكان العثور عليه.
وقد تم، حسب البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.