لايزال الحديث عن اختيارات المنتخب المغربي، هيرفي رينار، للقائمة المبدئية لـ”أسود الأطلس” في مونديال روسيا، يستحوذ على حيز كبير من اهتمام بعض وسائل الإعلام العالمية.
 أعلن رينار عن قائمة المغرب الأولية للمشاركة في مونديال روسيا، يوم الخميس، والتي شهدت بعض الغيابات على غرار وليد آزارو، الذي تواجد في آخر معسكر، وسفيال بوفال نجم ساوثامبتون، بالإضافة إلى نبيل الزهر.
لكن النسخة الدولية لموقع “جول” العالمي، لم تستغ على وجه التحديد غياب آزارو وبوفال، معتبرةً ذلك من أبرز مفاجآت قائمة الفرنسي.
ووصف الصحفي، ميشيل ماديرا، في تقرير له في الموقع المذكور، غياب هذا الثنائي بـ المفاجيء، مرجعاً استبعاد بوفال إلى الخلافات التي نشبت مؤخراً بينه وبين المدرب مارك هيوز، فيما برر استبعاد آزارو، هداف الأهلي المصري، بعدم إقناعه لـ رينار، خلال مشاركته في المباراة الودية أمام صربيا في مارس، رغم أنه شارك كـ بديل.
وأضاف أن رينار فضّل الاعتماد على مهاجم نهضة بركان، آيوب الكعبي، الذي سجل 10 أهداف للمغرب هذا العام في ثماني مباريات خاضها.
ومن المعروف أن القرعة أوقعت المنتخب المغربي في المجموعة الثانية، إلى جانب إسبانيا والبرتغال وإيران.