المهرجان الدولي لابن بطوطة في دورته الثانية يحتفي بالرحالة سفراء السلام

أعلنت الجمعية المغربية لإبن بطوطة، تنظيمها الدورة الثانية من المهرجان الدولي لابن بطوطة تحت شعار “الرحالة سفراء اسلام”، والذي ستحتضنه مدينة طنجة من 9 إلى 12 نونبر 2017.

بصفتها الجمعية الوحيدة التي تنفرد بتعزيز وإشعاع شخصية إبن بطوطة وتراثه الثقافي وفلسفته التي تدعو الى السلام والتسامح من 9 إلى 12 نونبر 2017، تنظم “جمعية إبن بطوطة” الدورة الثانية من المهرجان الدولي لابن بطوطة تحت شعار “الرحالة سفراء اسلام”، والذي ستحتضنه مدينة طنجة.

وقد أعلن السيد محمد الدقاق، الرئيس الشرفي للجمعية أن شعار هذه الدورة اختير من أجل ترسيخ الدور الذي يلعبه السفر والسياحة في تعزيز السلم وروح التشارك بين الشعوب، موضحا بذلك التنوع الثقافي الذي عرفته البشرية وأهمية الحفاظ عليه.

ومن جهة أخرى أوضح رئيس الجمعية السيد عبد العزيز بنعمي أن المهرجان يهدف إلى إعطاء القيمة التي يستحقها الرحالة الكبير ابن بطوطة، وهي فرصة متميزة من أجل إيصال قيم الحكمة والشجاعة الذان يجعلان من ابن بطوطة شخصية تاريخية مميزة.

ويعد المهرجان الدولي لإبن بطوطة، المكان الأنسب للقاء جل محبي السفر وكذا أخصائيين في مجال السياحة، وجهات فاعلة ثقافية وأدبية، وكذلك فنانين عالميين ومحليين، إضافة إلى الجماهير العريضة.

وسيركز برنامج الدورة الثانية من المهرجان على العديد من الأنشطة أهمها:

مسيرة على شكل “كرنفال” والذي سيهم النقاط الحيوية بمدينة طنجة، بالإضافة إلى منتدى للجعرافيين والرحالة الكبار، وأيضا سيضم المهرجان معرضا للفنون وللسفر، عروضا موسيقية ومسرحية، والعديد من الأنشطة السوسيوثقافية، الشيء الذي سيجعل من المدينة مزارا مفتوحا ونقطة سلام ولقاء بين الشعوب.