المغرب في قلب مصر رسالة سلمى رشيد عبر كليب “آش جا يدير”

حققت أغنية النجمة المغربية “سلمى رشيد” آش جا يدير التي صورتها في القاهرة  تحت إشراف المخرج العراقي “إيهاب الراشد”، نجاحا كبيرا بعد أن تجاوزت حاجز المليون مشاهدة في يوم واحد، من طرحها عبر قناتها الرسمية على موقع الفيديوهات “اليوتيوب.”

“آش جا يدير” أغنية من إنتاج “سلمى رشيد”، وكلمات “فاروق القصلاني”، ولحن “مهدي العظماوي” ووزعها موسيقيا “زهير حصادي”، في حين أشرف “رشيد محمد علي” على الميكساج والماستورينغ.

وبالرغم من تصوير الأغنية في العاصمة المصرية القاهرة، إلا أن فكرة “الكليب” حافظت على الهوية المغربية، حيث استحضار طقوس الخطبة على الطريقة المغربية التقليدية، إلى جانب اعتماد الأغنية على أزياء مغربية نسائية ورجالية، وديكور مغربي خالص، وقالت “سلمى” في تصريحات صحفية أن فكرة تصوير أغنية مستوحاة من التراث المغربي كان بهدف نقل مشاهد العادات والتقاليد إلى الشعب المصري، وتابعت: “ساهم في تصوير الفيديو كليب أزيد من مئة شخص من مصر، ويكفي هذا العدد أن ينقل صور الفيديو وشكل الملابس والعادات والتقاليد إلى أهله وأصدقائه، فهذا يعني أني نقلت المغرب إلى قلب مصر، وهي رسالة تعكس حب الشعبين لبعضهما ورغبة مني أيضا في المزيد من التواصل والتقارب الأخوي.”

“آش جا يدير” أغنية مستوحاة من التراث المغربي، وكانت حلما بالنسبة للفنانة “سلمى رشيد” منذ مشاركتها في برنامج المسابقات “آراب آيدول” في موسمه الثاني (2013)، حيث طرحت لديها فكرة إعادة أغنية من التراث المغربي، قبل أن تستقر على تقديم “آش جا يدير.”

هذا وتستعد خريجة برنامج المسابقات “آراب أيدول” للقيام بجولة فنية خلال شهر مارس المقبل، بعدد من المدن الكندية، إلى جانب إحيائها لعدة حفلات في المغرب ودول الخليج.

 

تتمة المقال