المحكمة رفضت الإجهاض.. طفلة هندية مغتصبة تنجب بعمر 10 سنوات

أنجبت طفلة هندية في عامها العاشر مولودة بعد أن اغتصبها عمها على مدار أشهر.

وكانت المحكمة العليا في البلاد قد رفضت طلباً لاجهاضها إذ يحظر القانون الهندي الإجهاض بعد 20 أسبوعا من الحمل، ما لم تكن حياة الأم معرضة للخطر.

وضعت يوم أمس الخميس طفلة من الهند في العاشرة من عمرها، مولودة، بعد أن كانت تعرضت للاغتصاب ثم رفضت المحكمة العليا في البلاد طلبا لاجهاضها.

وقال داسارى هاريش، رئيس اللجنة المعنية بعلاج ورعاية الطفلة، إنها ومولودتها في أمان بمستشفى حكومي واقع في مدينة شانديغاره شمالي البلاد.

وقال هاريش عبر الهاتف من شانديغاره إن حالة “الطفلة مستقرة.

وقد تم إيداع المولود (إنثى) في وحدة العناية المركزة الخاصة بحديثي الولادة، وسوف تكون قادرة على التعافي”.

وكانت الطفلة قد تعرضت للاغتصاب مرارا من قبل عمها على مدار عدة أشهر.

وظهرت الجريمة عندما نقلت الفتاة إلى المستشفى الشهر الماضي، بسبب شكواها من آلام في المعدة، حيث تبين أنها حامل فيما يزيد على 20 أسبوعاً.

وألقي القبض على عمها بعد ذلك بوقت قصير.

ويحظر القانون الهندي الإجهاض بعد 20 أسبوعا من الحمل، ما لم تكن حياة الأم معرضة للخطر.

ورفض القضاة منح إستثناء.

تتمة المقال