الخارجية الفلسطينية: الاعتداءات المتواصلة على “الأقصى” دليل على تخاذل المجتمع الدولي

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية “الجريمة النكراء” التي ارتكبتها قوات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي بالمسجد الأقصى المبارك الجمعة 27 يوليوز، معتبرة أنها تعكس “تخاذلا فظيعا” من قبل المجتمع الدولي تجاه معاناة المجتمع الفلسطيني.
كما يدل هذا الاعتداء، تضيف الخارجية الفلسطينية في بيان لها، على “لامبالاة المنتظم الدولي وتخليه عن مسؤولياته القانونية والأخلاقية في ضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، ريثما يتم تمكينه من ممارسة حقه في تقرير المصير بكامل حريته وإرادته على أرض وطنه فلسطين”.
وأكدت أن تصعيد الاقتحامات والاعتداءات على المسجد والمصلين ” لا ينفصل عن عمليات تهويد القدس الشرقية المحتلة وبلدتها القديمة”.
وكانت قوات وشرطة الاحتلال الإسرائيلي، اقتحمت الجمعة باحات المسجد الأقصى المبارك، وأطلقت الرصاص المعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع تجاه المصلين، واعتدت بوحشية على حراس المسجد، ما ادى إلى إصابة عشرات منهم بجروح وحالات اختناق. 

المصدر : ميدي1 تي في.كوم وو.م.ع