قال الاتحاد الإسباني لكرة القدم اليوم الجمعة إن ملعب ابن بطوطة في طنجة يوفر ” ظروفا ممتازة ” لاستضافة مباراة ( كأس السوبر ) الإسبانية يوم 12 غشت المقبل التي ستجمع بين فريقي ( إف سي برشلونة ) و ( إف سي إشبيلية ) .

وأوضح الاتحاد الإسباني لكرة القدم في بيان له أن ملعب مدينة طنجة يتوفر على ” مرافق جد حديثة لا يتعدى عمرها سبع سنوات فقط وهي مهيأة بشكل جيد لاحتضان منافسة كروية من مستوى كأس السوبر لإسبانيا ” .

وأضاف البيان الذي صدر بمناسبة الزيارة التي قام بها وفد تقني يمثل الاتحاد الإسباني لكرة القدم لمرافق ملعب ( ابن بطوطة ) بطنجة والذي كان مرفوقا بممثلين عن الناديين اللذين سيتنافسان على أرضية هذا الملعب من أجل الظفر ب ( كأس السوبر ) الإسبانية وهما ناديي برشلونة وإشبيلية أن هذه المنشأة الرياضية الحديثة بإمكانها أن تستقبل في ظروف جيدة ومثالية 45 ألف متفرج .

ووقف أعضاء الوفد الإسباني عن قرب خلال هذه الزيارة التي تعد الثانية من نوعها التي يقوم بها مسؤولو الاتحاد الإسباني لكرة القدم لملعب ( ابن بطوطة ) في إطار التحضير لإجراء هذه المباراة النهائية على الظروف المثالية التي توفرها مختلف التجهيزات والمنشآت التي يضمها هذا الملعب ك ( مستودعات الملابس ومنصة الصحافة وغيرها من المرافق الأخرى ) .

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم قد أكد يوم الأحد الماضي أن المباراة المقبلة للكأس الممتازة لإسبانيا التي سيواجه خلالها فريق ( إف سي برشلونة ) نادي ( إف سي إشبيلية ) ستجرى في إطار مباراة واحدة يوم 12 غشت المقبل على أرضية ملعب ( ابن بطوطة ) بطنجة ابتداء من الساعة العاشرة مساء ( التاسعة مساء بتوقيت المغرب ) .

واقترح الاتحاد الإسباني لكرة القدم خلال اجتماع لمكتبه المديري عقد بتاريخ 9 يوليوز قرب مدريد العاصمة أن تحتضن مدينة طنجة المباراة النهائية للكأس الممتازة لإسبانيا ( كأس السوبر 2018 ) بالنظر ” للظروف المناخية الملائمة ” التي توفرها هذه المدينة وكذا لسهولة اقتناء تذاكر الولوج لحضور الجماهير لهذه المباراة عبر شبكة الأنترنت انطلاقا من إسبانيا .

ودعم كل من الدوري الإسباني لكرة القدم ( الليغا ) وكذا جمعية لاعبي كرة القدم الإسبان ( أفي ) هذا القرار الذي اعتمده المكتب المديري للاتحاد الإسباني لكرة القدم من أجل برمجة المباراة النهائية لكأس السوبر 2018 على أرضية ملعب محايد بمدينة طنجة .

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم قد عبر في بيان له عن امتنانه للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ” لاهتمامها وتعاونها من خلال وضعها لملعب طنجة رهن إشارة الاتحاد ” من أجل احتضان هذه المباراة النهائية للكأس الممتازة لإسبانيا .