الأمانة العامة ل”البيحيدي” تخرج عن صمتها بعد تصريحات حامي الدين

وحسب بلاغ للأمانة العامة فإنه بعد الاستماع إلى التقرير السياسي الذي قدمه سعد الدين العثماني الأمين العام، أكدت الأمانة العامة على  تثمينها للمواقف الواضحة والمبدئية التي عبر عنها الأمين العام بمناسبة انعقاد المجلس الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة صباح السبت الماضي 14 يوليوز والتي جدد فيها التذكير بالمواقف الحزبية الراسخة بشأن الثوابت الوطنية الجامعة ممثلة في المرجعية الإسلامية والوحدة الوطنية والترابية والملكية الدستورية والاختيار الديمقراطي.

كما نوهت الأمانة العامة بتذكير العثماني كذلك، بالاعتزاز الدائم بالأدوار السامية للملكية باعتبارها رمزا لوحدة الوطن وضامنة لاستقراره وأمنه وحصنا لبلدنا في مواجهة كل التحديات وقائدة للإصلاح والتنمية وترسيخ الديمقراطية.

كما جددت الأمانة العامة للمصباح التأكيد على أهمية الحوار الداخلي والذي تؤطره الثوابت الوطنية من أجل دعم وترسيخ المسار الإصلاحي ببلادنا، كما أن الأمانة العامة وبعد وقوفها على حملة التشكيك الممنهجة في مواقف الحزب ووفائه لمؤسسات البلاد تعبر عن رفضها لكل نزوعات الإقصاء والافتراء والتشكيك.

2m.ma