الأطر الطبيبة بمراكش تخرج في وقفة احتجاجية الخميس المقبل

احتجاجا على انتشار مرض السل بالمستعجلات2

تفاعلا مع إصابة عدد من الأطر الطبيبة والمستخدمين بقسم المستعجلات بمستشفى الرازي، بعدوى مرض السل، خرجت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين، فرع مراكش، للإعلان عن عزمها تنظيم وقفة احتجاجية، الخميس المقبل.

الوقفة الاحتجاجية، ستنظمها اللجنة أمام إدارة المستشفى الجامعي “محمد السادس” بمراكش، و”ذلك من أجل دق ناقوس الخطر وإبراء الذمة إزاء الوضع الذي أصبح يهدد حياة العاملين”، بسبب انتشار داء السل بالمستعجلات المذكورة، وفق ما ذكره بيان اللجنة.

وقالت اللجنة في ذات المصدر، إنها سبق لها أن حذرت الإدارة المشرفة على المستشفى، في أكثر من مناسبة، بخصوص تصميم المستعجلات وعدم وجود شروط السلامة الصحية، وأن الأطباء الداخليين والمقيمين غير مسؤولين عن هذه الأوضاع، محملة إياها مسؤولية الوضع الصحي الذي تعيشه الأطر الصحية المصابة.

ودعت اللجنة وزارة الصحة والمجلس الأعلى للحسابات إلى التحقيق العاجل في التخطيط الذي عرفته مستعجلات الرازي منذ بداية العمل فيها، ومدى مطابقتها لدفتر التحملات وشرط السلامة الصحية للمواطنين والعاملين.

وكما طالبت اللجنة، يضيف ذات المصدر، بتسريع إطلاق عملية الكشف على العاملين المعرضين لخطر الإصابة بداء السل قبل أن تتفاقم الأوضاع وتتزايد الحالات.

ودعت في نفس الوقت، إلى ضرورة التفعيل الآني والمستعجل للتغطية الصحية للأطباء الذين لا يتوفرون عليها، باعتبارهم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة والمعدية.

كما وجهت اللجنة دعوتها إلى كافة الفرق البرلمانية من أجل التفاعل السريع مع هذا الملف وطرحه على طاولة الوزير وإيجاد حلول للوضع.

يذكر أنه في ظل تكثم الجهات الوصية على القطاع، عن عدد الحالات الرسمية التي سجلت إصابتها بمرض السل، يظل عدد المصابين عن طريق العدوى بقسم المستعجلات بمستشفى الرازي يصل إلى أكثر من ثماني حالات، بينهم أطباء داخليين وممرضين وحراس الامن وعاملات نظافة، وفق ما أكدته مصادر طبيبة للموقع ” 2m.ma”.

عن 2m.ma

تتمة المقال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *