أمريكا تحقق في أسباب تعطل الوسائد الهوائية بسيارات لهيونداي وكيا

قالت الوكالة الوطنية الأمريكية للسلامة على الطرق السريعة، السبت، إنها بدأت تحقيقا لمعرفة السبب في تعطل بعض الوسائد الهوائية في سيارات لهيونداي وكيا بعد أن أفادت أنباء بوقوع حوادث أسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة ستة آخرين. 

 وقالت الوكالة إنها تفحص 425 ألف سيارة طراز كيا فورتي 2012-2013 وطراز هيونداي سوناتا 2011، مضيفة أنها ستحدد إن كانت شركات سيارات أخرى استخدمت وحدات تحكم مماثلة في الوسائد الهوائية وما إذا كانت تشكل خطرا على السلامة.
وقررت شركة هيونداي موتور الشهر الماضي سحب 154753 سيارة من طراز سوناتا بالولايات المتحدة بعد تقارير ربطت تعطل الوسائد الهوائية بحمل كهربائي زائد في وحدة التحكم في الوسائد الهوائية لكنها قالت إنها لم تجر أي إصلاح نهائي بعد.
وقال جيم ترينور المتحدث باسم هيونداي إن الشركة الكورية الجنوبية على علم بالتقارير التي أفادت بمقتل شخصين في سياراتها بمعدلات تصادم عالية السرعة، مشيرا إلى أن الشركة تتعاون مع الوكالة الوطنية الأمريكية للسلامة على الطرق السريعة في تحقيقها وإنها لم تر أي مشكلات في أي سيارة باستثناء سوناتا 2011.
وقالت الوكالة التي أعلنت بدء التحقيق في وثائق نشرت على موقع حكومي إنها على علم بوقوع ست حوادث أصيب فيها ستة أشخاص بسبب تعطل الوسائد الهوائية بينها أربع حوادث لسيارات هيونداي سوناتا 2011 واثنان لكيا فورتي.
وقالت الوكالة إنها تعتقد أن سيارات فورتي 2012-2013 تستخدم أيضا وحدات تحكم مماثلة في الوسائد الهوائية حصلت عليها من زد إف فريدريشافن.