• youtube
  • twitter
  • facebook
  • أكورا موقع إخباري شامل تأسس في 9 أبريل 2011
  • ملف الصحافة عدد 2014/30 ص
الكاف يهاجم بلاتيني بسبب تضامنه مع المغربتصريح ناري لبنعطية بعد سباعية البايرن أمام روماإطلاق أول لوحة مفاتيح متعددة اللغات بنظام أندرويد تضم اللغة الأمازيغيةاعتقال مواطن إيفواري اشترى ساعات فاخرة من مركز تجاري بالدار البيضاء ببطاقات بنكية مقرصنة اعتقال 3 أشخاص ببرشيد سرقوا 3 سيارات.. "سيارة لكل سارق"‎مشرملين مدججين بالسيوف يهاجمون سيارة للشرطة بمدينة برشيد‎اعتقال 10موظفين وخياط على خلفية اختفاء حقيبة وزير إفريقي بمطار محمد الخامس‎إيبولا: منظمة الصحة العالمية تشيد بقرار المغرب الإبقاء على رحلاته الجوية إلى إفريقياتجنبِي سرطان الثدي ب 15 طريقةجماهير بايرن ميونخ تسخر من روما على طريقتها الخاصةلورينزو الأرجنتيني يهدد بمقاطعة مونديالتو المغرب بسبب الإيبولا (فيديو)الاعتداء على أحمد السقا أمام منزلهسند للتأمينات تبتكر تغطية صحية خاصة بأطباء الأسنانصحف الأربعاء: المغرب غاضب من إسبانيا ورجال أعمال ومقاولون يحرجون بنكيرانالمصري هشام عبد الحميد يعتبر تكريمه في زاكورة أفضل من جائزة الأوسكار‎كواليس مهرجان زاكورة: الجمهور يُكرم هشام الوالي بدل المصري هشام عبد الحميد‎

فيديو: طلعت زكرياء "يتبول" من الخوف في كاميرا دوزيم "العجيبة" والتبذير سيّد الحلقة

في الخميس 25 يوليوز 2013 بقلم خديجة بــراق

حلقة فريدة من نوعها تضاف إلى حلقات الكاميرا الخفية (جار ومجرور) التي تعرض على القناة الثانية المغربية خلال شهر رمضان، الحلقة رقم 15 والخاصة بالكوميدي المصري "طلعت زكرياء" تطرح أكثر من علامة استفهام، خاصة وأن الأمر يتعلق بدعوة فنان من مصر إلى المغرب لأجل إيقاعه في مقلب الكاميرا الخفية؟ والسؤال المحوري هو المبلغ الذي خصص لهذا المقلب الذي شربه الجمهور المغربي قبل "طلعت زكرياء"، الذي جاء من مصر في رحلة كاملة التكاليف من: تذكرة طائرة، إلى الإقامة مع التغذية، قبل أن يدخل في تفاصيل المقلب الذي أعدت له طائرة خاصة لا يعلم المبلغ الذي تطلبه كراؤها لأجل استغلالها في العملية، حلقة الكوميدي "طلعت" تميزت بمشهد الرعب الذي حاول فريق العمل تمريره إلى ضحية الكاميرا الخفية، وتوهيمه بأن الطائرة ستسقط مما جعل "طلعت زكرياء" يتبول خوفا من الموت (حسب ما شوهد عليه)، وهو الشيء الذي أكده حينما حاول أحدهم الاقتراب منه بعد أن نزلت الطائرة، فأبعده "طلعت" قائلا له: "حاسبْ حاسبْ في حاجات هنا مُقرفة في البنطلون"، مما فُسّر على أن الضيف تبوّل من الخوف على متن الطائرة حين اعتقد أنها ستقع، خاصة وأن كلمة "القرف" باللهجة المصرية لا يمكن أن يقصد بها الماء المعدني الذي كان يحمله "طلعت زكريا" وهو بداخل الطائرة.

مواضيع ذات صلة

آخر الأخبار

عربي و دولي