الجمهور العسكري يعود إلى قواعده بعد تجاوب إدارة الفريق مع مطالبه‎

وأخيرا انتهت عملية شدّ الحبل بين جمهور فريق الجيش الملكي وإدارة النادي، العملية التي دامت لموسم كامل، منذ التحاق الاطار "رشيد الطاوسي" بالفريق، وما أعقبه من أداء باهت لا...
الجمهور العسكري يعود إلى قواعده بعد تجاوب إدارة الفريق مع مطالبه‎

وأخيرا انتهت عملية شدّ الحبل بين جمهور فريق الجيش الملكي وإدارة النادي، العملية التي دامت لموسم كامل، منذ التحاق الاطار “رشيد الطاوسي” بالفريق، وما أعقبه من أداء باهت لا يناسب اسمه ولا تاريخه ولا إنجازاته، زادها “عنادا” غياب التواصل من طرف إدارة الفريق، وهو الأمر الذي جعل مختلف فصائل الجمهور العسكري خاصة “أولترا عسكري” و”بلاك آرمي” تقاطع مباريات الفريق إلى حين تحقيق مختلف مطالبها.

وهكذا ومن بوابة الندوة الصحفية التي عقدها الطاقم التقني للفريق بدأ انفراج الأزمة يلوح، حيث أعلن بعد زوال أمس الخميس فتح أبواب الملعب أمام الجماهير العسكرية لحضور الحصة التدريبية للفريق، وهي المبادرة التي عمّمت بعدها مباشرة فصائل الجماهير بيانا تعلن من خلالها عن عودة الجمهور لدعم الزعيم بدءا من المباراة التي ستجمعه يوم السبت وفريق المغرب التطواني برسم الجولة الثانية من البطولة الوطنية.

وذكر بيان مشترك بين “أولتراس عسكري” و”بلاك آرمي”، الذي عمم على صفحات التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، أنه وبعد شهور طويلة من النضال في سبيل ما كانت تطمح له أجيال من الغيورين على هذا الفريق وكما ورد في بيانات سابقة وبعد أن تم إسماع صوت الجمهور للمسؤولين وتلقي الوعود بتحقيق كل المطالب وبعد أن لمست فصائل الجمهور العسكري حسن النية من طرف إدارة الفريق تقرر العودة إلى المدرجات ومساندة الفريق.

يذكر أن معظم مطالب الجماهير العسكرية تحققت، فبعد عقد ندوة صحفية وتقديم اللاعبين والطاقم التقني للفريق وهي سابقة في تاريخ النادي، عق ذلك اجتماع برئيس الفريق الذي أعلن عن موافقته على كل مطالب الجمهور، كما تم تفعيل لجنة التتبع، إضافة إلى انطلاق عملية التسجيل و تسليم بطاقات الانخراط، واستقبال الفريق لمبارياته بالرباط عوض الجديدة أو فاس، ثم اقتراب الاعلان عن البدء بعمل الموقع الرسمي للفريق.

 
الفئات
الرياضة