انشقاق عناصر من جيش ودرك البوليساريو وانضمامهم لحركة التغيير‎

قامت مجموعة من الشباب الصحراوي الملثمين قدموا أنفسهم على أنهم "أعضاء حركة الشباب من أجل التغيير"، بمخيم "سمارة" بتندوف بإنجاز مقطع فيديو مضاد للبوليساريو....
انشقاق عناصر من جيش ودرك البوليساريو وانضمامهم لحركة التغيير‎
 
قامت مجموعة من الشباب الصحراوي الملثمين قدموا أنفسهم على أنهم “أعضاء حركة الشباب من أجل التغيير”، بمخيم “سمارة” بتندوف بإنجاز مقطع فيديو مضاد للبوليساريو.
وأعلن هؤلاء الشباب خلال هذا التسجيل المرئي بتاريخ 31 غشت 2014، عن انضمام مجموعة جديدة من عناصر الجيش والشرطة والدرك التابعة للبوليساريو إلى صفوف حركة الشباب من أجل التغيير.
وعبرت هذه المجموعة عن ارتياحها التام إزاء ما وصفته بـ “المستوى العالي” من التنسيق الذي أبانت عنه مختلف فصائل الحركة في مخيمات تندوف.
كما عبرت الوقت ذاته عن استعدادها خوض جميع الأشكال الإحتجاجية الرامية إلى طرد جميع القادة الفاسدين في مخيمات تندوف بما فيهم محمد عبد العزيز، معولين في ذلك على دعم الصحراويين من خلال مشاركتهم المكثفة في هذه الإحتجاجات.
من جهة أخرى، أشارت هذه المجموعة في هذا التسجيل إلى مساندتها للسجينين خليل أحمد مراييح أحمد محمود والغيلاني بومراح، اللذين تم اعتقالهما تعسفيا لا لشيء سوى أنهما عبرا عن حقهما المشروع في الحرية و الكرامة.
 
الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة