ألمانيا تتحفظ على إقامة مونديال قطر في الشتاء

حذر أكثر من مسؤول رياضي ألماني الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" من تغيير مواعيد نهائيات كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر....
ألمانيا تتحفظ على إقامة مونديال قطر في الشتاء
حذر أكثر من مسؤول رياضي ألماني الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من تغيير مواعيد نهائيات كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.

 التحذير الألماني ليس الأول من نوعه منذ أن منح الفيفا دولة قطر شرف استضافة مونديال 2022. حذر رئيس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم كريستيان زايفرت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من تغيير مواعيد مباريات مونديال قطر 2022 من طرف واحد، وإقامته (مونديال) في الشتاء. وقال زايفرت خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء (الثاني من غشت 2014) “نرفض أن يتم اتخاذ قرار وأن تتحمل الدوريات المحلية عواقبه”.

وأضاف: “الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المسؤول الأول عن ضمان ألا تتسبب كأس العالم بالضرر لهذه الدوريات”. وبعد قرار مثير للجدل بمنح قطر شرف استضافة كأس العالم 2022، يفكر الفيفا الآن في نقل توقيت البطولة إلى الفترة ما بين  نوفمبر 2022 و يناير 2023 من أجل تجنب درجات الحرارة المرتفعة في الخليج. وتعهد الفيفا بمناقشة الأمر مع الجهات المعنية، من الأندية والاتحادات الوطنية وحاملي حقوق البث التلفزيوني والرعاة، قبل اتخاذ القرار النهائي. كما أعرب كارل هاينز رومينيغه رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ حامل لقب البوندسليغا ورئيس اتحاد الأندية الأوروبية عن مخاوفه أيضا.

وقال رومينيغه “أنا متشكك في كيفية إيجاد حل .. أي تغير في الموعد سيسبب ضررا للبوندسليغا والدوريات الأوروبية الأخرى”. وأضاف “سيكون هناك ثلاثة أشهر بدون كرة قدم وشركاء الدوريات لن يوافقوا، الروزنامة بأكملها ستتوقف بسبب كأس العالم”. بيد أن مونديال روسيا 2018 يسبب مخاوف أقل للألمان حيث رفض فولفغانغ نيرسباخ رئيس اتحاد الكرة الألماني الحديث عن المقاطعة نتيجة للوضع السياسي في أوكرانيا. وأشار قائلا: “مقاطعة (أولمبياد موسكو) 1980 لم تسفر عن شيء”

حذر أكثر من مسؤول رياضي ألماني الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” من تغيير مواعيد نهائيات كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.

 التحذير الألماني ليس الأول من نوعه منذ أن منح الفيفا دولة قطر شرف استضافة مونديال 2022. حذر رئيس رابطة الدوري الألماني لكرة القدم كريستيان زايفرت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من تغيير مواعيد مباريات مونديال قطر 2022 من طرف واحد، وإقامته (مونديال) في الشتاء. وقال زايفرت خلال مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء (الثاني من غشت 2014) “نرفض أن يتم اتخاذ قرار وأن تتحمل الدوريات المحلية عواقبه”.

وأضاف: “الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المسؤول الأول عن ضمان ألا تتسبب كأس العالم بالضرر لهذه الدوريات”. وبعد قرار مثير للجدل بمنح قطر شرف استضافة كأس العالم 2022، يفكر الفيفا الآن في نقل توقيت البطولة إلى الفترة ما بين  نوفمبر 2022 و يناير 2023 من أجل تجنب درجات الحرارة المرتفعة في الخليج. وتعهد الفيفا بمناقشة الأمر مع الجهات المعنية، من الأندية والاتحادات الوطنية وحاملي حقوق البث التلفزيوني والرعاة، قبل اتخاذ القرار النهائي. كما أعرب كارل هاينز رومينيغه رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ حامل لقب البوندسليغا ورئيس اتحاد الأندية الأوروبية عن مخاوفه أيضا.

وقال رومينيغه “أنا متشكك في كيفية إيجاد حل .. أي تغير في الموعد سيسبب ضررا للبوندسليغا والدوريات الأوروبية الأخرى”. وأضاف “سيكون هناك ثلاثة أشهر بدون كرة قدم وشركاء الدوريات لن يوافقوا، الروزنامة بأكملها ستتوقف بسبب كأس العالم”. بيد أن مونديال روسيا 2018 يسبب مخاوف أقل للألمان حيث رفض فولفغانغ نيرسباخ رئيس اتحاد الكرة الألماني الحديث عن المقاطعة نتيجة للوضع السياسي في أوكرانيا. وأشار قائلا: “مقاطعة (أولمبياد موسكو) 1980 لم تسفر عن شيء”

أضف تعليق

حقل إجباري *
 
 

منارة دائما في خدمتكم

StumbleUpon

الفئات
الرياضة