قمة لعصابات المخدارت في المكسيك

ليس الساسة والمسؤولون فقط يعقدون اجتماعات قمة ومؤتمرات وإنما رجال المافيا والعصابات أيضا، حيث عقدت عصابات المخدرات في المكسيك قمة للتنسيق والتعاون فيما بينها....
قمة لعصابات المخدارت في المكسيك
ليس الساسة والمسؤولون فقط يعقدون اجتماعات قمة ومؤتمرات وإنما رجال المافيا والعصابات أيضا، حيث عقدت عصابات المخدرات في المكسيك قمة للتنسيق والتعاون فيما بينها.

 عقدت أربع عصابات مخدرات مكسيكية، من بينها لوس زيتاس وخواريز، قمة في يونيو الماضي للاتفاق على التعاون، حسبما ذكرت صحيفة “ريفورما” المكسيكية اليومية في تقرير لها يوم أمس الجمعة (29 غشت) نقلا عن مصادر استخباراتية.

 

وأفاد التقرير بأن القمة شملت أيضا عصابتي بلتران ليفا وخاليسكو نويفا جنراسون، إلا أن العصابة الرئيسية سينالوا، التي لا تزال أقوى عصابات المخدرات في المكسيك، غابت عن القمة. ومن الممكن أن يؤدي أي تحالف محتمل بين عصابات المخدرات في المكسيك إلى إعادة تشكيل الجريمة في البلد المضطرب. وقد أودت أعمال العنف المتصلة بالجريمة المنظمة بأرواح عدة آلاف من الأرواح منذ عام 2006 وتسببت في ظهور موجات من القصاص.

وأرجع معظم الخبراء أعمال العنف إلى الصراعات بين العصابات من أجل إحكام السيطرة على مناطق النفوذ. وعقدت القمة حسبما تردد في بيدراس نغراس، وهي مدينة بولاية كواويلا عبر الحدود مع مدينة إيغل باس بولاية تكساس الأمريكية.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة