اعتقال مغربي كان ينوي تنفيذ عملية انتحارية في لبنان

لا ينفك المغاربة في تنظيم الدولة الإسلامية عن خطف الانتباه وقد تحركت السلطات الأمنية اللبنانية ونظيرتها الفرنسية لاعتقال أحدهم بجريرة نيته تنفيذ هجمات انتحارية في بلاد الأرز....
اعتقال مغربي كان ينوي تنفيذ عملية انتحارية في لبنان
لا ينفك المغاربة في تنظيم الدولة الإسلامية عن خطف الانتباه وقد تحركت السلطات الأمنية اللبنانية ونظيرتها الفرنسية لاعتقال أحدهم بجريرة نيته تنفيذ هجمات انتحارية في بلاد الأرز.

وعلمت “منارة”، أمس الأربعاء، أن الأمن الفرنسي اعتقل فائز بشران، وهو مغربي يحمل الجنسية الفرنسية، بتهمة انتمائه لتنظيم الدولة الإسلامية الذي يبسط هيمنته على مناطق شاسعة في دولتي سوريا والعراق تحت قيادة أبو بكر البغدادي.

وجرى اعتقال فائز بعد تلقي السلطات الفرنسية مذكرة بحث في حقه من لدن السلطات اللبنانية، والتي تتهمه بتحري استعدادات من أجل تنفيذ هجمات انتحارية رفقة مواطن فرنسي آخر يتحدر من أرخبيل جزر كوموريس.

وكانت شكوك حامت حول فائز ورفيقه دفعت إلى استجوابه من قبل السلطات اللبنانية حين حلوله بالعاصمة بيروت شهر يونيو المنصرم، وهو ما جعله يفصح عن نواياه، مما استدعى إخبار السلطات الفرنسية بذلك.

وكانت عناصر الأمن الفرنسي في انتظار المعتقل الذي حل بفرنسا قادما من لبنان، وذلك بعد تدخل من قبل وزير الداخلية اللبنانية لدى السلطات الأمنية في البلد من أجل تنفيذ الاعتقال.

واعترف المعتقل أنه جرى تجنيده من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا لتنفيذ عمليات انتحارية في لبنان في غضون الاشهر المقبلة.

الفئات
الحوادث

ذات صلة