قرية برازيلية أغلب سكانها نساء تبحث عن رجال

لطالما نسجت الأساطير والحكايات حول جزر ومدن خيالية لا يقطنها سوى نساء جميلات. لكن ذلك هو الحال بالنسبة لبلدة نويفا دو كورديرو البرازيلية...
قرية برازيلية أغلب سكانها نساء تبحث عن رجال

لطالما نسجت الأساطير والحكايات حول جزر ومدن خيالية لا يقطنها سوى نساء جميلات. لكن ذلك هو الحال بالنسبة لبلدة نويفا دو كورديرو البرازيلية، والتي يعيش بها 600 شخص غالبيتهم نساء، بينهن العديد من الشابات العازبات اللواتي يتوفرن على قدر كبير من الجمال.

هؤلاء الشابات ضقن ذرعا بقلة الرجال في قريتهن بحيث أطلقن نداء للرجال العزب الراغبين في الارتباط من أجل التقدم لطلب أيديهن.

“أغلب الرجال الذين نلتقيهم هنا هم إما متزوجون أو من أقربائنا”، تقول نيلما فرنانديز في تصريح لجريدة “دايلي ميرور” البريطانية. وتضيف “كلنا نحلم بالوقوع في الحب والزواج، لكننا نحب العيش هنا ولا نريد مغادرة البلدة من أجل العثور على أزواج”.

هذا وتعيش البلدة، التي تم إنشاءها على أيدي نساء تم رفضهن من طرف المجتمع لأسباب مختلفة، وفقا قواعد صارمة يقضي بعضها بإرسال الشبان خارج البلدة عندما يبلغون سن الرشد ولا يسمح للأزواج بدخولها إلى في نهاية الأسبوع.
لذلك، وبالرغم من تلهف شابات البلدة للارتباط بالرجال، فإنهن مع ذلك يحرصن على أن يلتزم من يرغب بالارتباط بهن بالقواعد التي قامت البلدة بسنها منذ سنوات.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة