رضيع مغربي يقضي برصاصة طائشة في السعودية

لم تسعف رصاصة طائشة، رضيعا مغربيا، في البقاء حيا، وقد قضى نحبه بعدما أصيب بطلق ناري في المملكة العربية السعودية، دون معرفة مرتكب الجريمة....
رضيع مغربي يقضي برصاصة طائشة في السعودية
لم تسعف رصاصة طائشة، رضيعا مغربيا، في البقاء حيا، وقد قضى نحبه بعدما أصيب بطلق ناري في المملكة العربية السعودية، دون معرفة مرتكب الجريمة.

 وعلمت “منارة” أن رضيعا في شهره الخامس توفي في مستشفى بإحدى المدن السعودية المتاخمة لدولة اليمن بعدما نقل إليها من موقع إصابته برصاصة طائشة قبالة المركز التجاري خميس مشياط.

ونقلت مصادر “منارة” أن الرضيع كان رفقة والديه اللذان قصدا المركز التجاري لاقتناء تذاكر سفر تمكنهم من المجيء إلى المغرب.

ولم يكتب لجدي الرضيع هنا في المغرب رؤيته إذ ووري الثرى هناك في المملكة العربية السعودية، على حد قول سعيد والد الطفل كما نقلت “ARABNEWS” اليوم الاثنين.

وكان الرضيع أصيب بطلق ناري استدعى نقله على عجل إلى مستشفى الحياة الوطني حيث فارق الحياة أربع وعشرين ساعة عقب إصابته.

وإذ لم يعرف منفذ عملية إطلاق النار فإن السلطات الأمنية في السعودية استنفرت أئمة المساجد المجاورة لمكان الحادث قصد حثهم المصلين الذين قد يكونون تمكنوا من رؤية الفاعل على الإدلاء بأوصافه.

الفئات
الحوادث

ذات صلة