طيف روبن وليامز يهيمن على الحفل الـ 66 لجوائز ايمي

يقام الحفل الـ66 لجوائز ايمي وهي بمثابة اوسكارات التلفزيون الاثنين فيما تشكل مسلسلات بريكينغ باد و ترو ديتكتيف واورنج ايز ذي نيو بلاك، الاعمال الاوفر حظا للفوز و يهيمن...
طيف روبن وليامز يهيمن على الحفل الـ 66 لجوائز ايمي
يقام الحفل الـ66 لجوائز ايمي وهي بمثابة اوسكارات التلفزيون الاثنين فيما تشكل مسلسلات بريكينغ باد و ترو ديتكتيف واورنج ايز ذي نيو بلاك، الاعمال الاوفر حظا للفوز و يهيمن طيف روبن وليامز على الحفلة.

وفيما تصل نوعية الانتاج التلفزيونية سنة بعد سنة الى قمم جديدة، سيكون المسلسل الشهير “بريكينغ باد” الشهير الذي فاز العام الماضي بجائزة افضل مسلسل درامي، هذه السنة مرشحا ايضا في فئة افضل ممثل وافضل ممثل في دور ثانوي للنساء والرجال بين ترشيحات اخرى.

وقد انتهى المسلسل قبل سنة تقريبا بعد خمسة مواسم ناجحة. وبات محبو هذا المسلسل يترقبون الان بدء عرض “بيتر كال سول” المستوحى من شخصية المحامي سول غودمان في فبراير 2015.

في فئة افضل ممثل سبق لبراين كرانستون احد ممثلين رئيسيين اثنين في “بريكينغ باد” ان فاز بثلاث جوائز عن دوره كاستاذ كميياء مصاب بالسرطان يتحول الى بائع مخدرات ميتامفيتامين. وهو يتنافس على الجائزة مع جيف دانييلز الذي توج العام الماضي عن دوره في المسلسل الدرامي “ذي نيوزروم”.

من الاعمال الاوفر حظا هذه السنة ايضا “ترو ديتكتيف”

ومن الاعمال الاوفر حظا هذه السنة ايضا “ترو ديتكتيف” وهو مسلسل بوليسي قاتم يقتفي اثر جرائم قتل في لويزيانا. والفيلم مدعوم بممثليه الرئيسيين ماثيو ماكونوفي وودي هاريلسون وكلاهما مرشحان للفوز بجائزة افضل ممثل في مسلسل درامي.

وعلى صعيد جائزة افضل ممثلة في مسلسل درامي تتنافس خصوصا ليزي كابلان (ماسترز اوف سيكس) وكيري واشنطن (سكاندل) وروبن رايت (هاوس اوف كاردز) مع كلير داينز (هوملاند) الفائزة العام الماضي.

وفي فئة الكوميديا، تتقدم المنافسة مسلسلات “فيب” و”ذي بيغ بانغ ثيوري”و “لوي” و سيليكون فاليي” و”اورنج ايز ذي نيو بلاك” حول مغامرات امرأة برجوازية في السجن.

وقد حصد مسلسل “غايم او ثرونز” الذي تدور احداثه في القرون الوسطى اكبر عدد من الترشيحات (19 ترشحيا) يليه المسلسل القصير “فارغو”.

وسيهيمن طيف روبن وليامز على الحفل بعدما اقدم الممثل وهو من الابرع بين ممثلي جيله، على الانتحار في 11 غشت.

يكرم ذكرى وليامز خلال الحفلة صديقه وزميله على المسرح بيلي كريستال

وقد فاز هذا الممثل الكوميدي الذي جسد ايضا مجموع الاحاسيس البشرية بمهارة كبيرة، بجائزة اوسكار افضل ممثل في دور ثانوي عن دوره في فيلم “غود ويل هانتينغ” العام 1998 كما حصد جائزتي ايمي في الثمانينات في برامج منوعات.

فبعدما بدأ على المسرح الارتجالي برز من خلال مروره القصير عبر التلفزيون في دور رجل من الفضاء الخارجي في مسلسل “هابي دايز”. وقد اصبحت هذه الشخصية بعد ذلك محور مسلسل بحد ذاته ناجح ايضا بعنوان “مورك اند ميندي”.

وسيكرم ذكرى وليامز خلال الحفلة صديقه وزميله على المسرح بيلي كريستال.

وتقام الحفلة في مسرح “نوكيا ثياتر” في لوس انجليس. وتشارك في احيائها كوكبة من النجوم من امثال الفكاهيين ستيفن كولبيرت وجيمي فالون والممثلات فيولا ديفيس وهالي بيري وديبرا مسينغ ولوسي ليو والملغنية غوين ستيفاني.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة