هكذا ردت نبيلة بنكيران على منتقدي جلبابها

شكرت نبيلة بنكيران زوجة رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران كل الحرفيين والحرفيات التقليديين، الذين دافعوا عن ارتدائها الجلباب الذي ظهرت به في "المريكان" والذي وصفته باللباس الوطني....
هكذا ردت نبيلة بنكيران على منتقدي جلبابها
شكرت نبيلة بنكيران زوجة رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران كل الحرفيين والحرفيات التقليديين، الذين دافعوا عن ارتدائها الجلباب الذي ظهرت به في “المريكان” والذي وصفته باللباس الوطني.

وأكدت نبيلة بنكيران، في كلمة لها باللغة الفرنسية، على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بأنها تشكر كل من ساندها ودافع عنها عند ارتدائها الجلباب، الذي ظهرت به خلال حفل العشاء الذي أقامة الرئيس الأمريكي باراك أوباما على شرف رؤساء الوفود المشاركة في القمة الإفريقية الأمريكية التي انعقدت مؤخرا بالعاصمة الفيدرالية الأمريكية.

مضيفة: “أشكر جزيل الشكر، ومن أعماق قلبي، بإسمي وبإسم جميع الحرفيين والحرفيات التقليديين، أشكر كل من دافع عن ارتدائي اللباس الوطني. هذا اللباس الذي رأى البعض أنه لا يليق إلا بمناسبة الذهاب إلى السوق أو للعزاء”.

وعن القبول واحترام الإختلاف، قالت نبيلة: “شكرا لمن دافعوا عن منطق القبول ومنطق احترام الاختلاف. شكرا لتغليب كفة الجوهر على المظهر”.

أما بالنسبة للذين انتقدوا ألوان الجلباب و”الشال” الذين ظهرت بهما، قالت نبيلة: “بالنسبة لأولائك الذين انتقدوا ألوان اللباس، أقول لهم، اطمئنوا فقد كنا في مهرجان حقيقي للألوان الإفريقية”. لتتختم كلمتها قائلة: البلاد تقاس بسياستها وباستقرارها لا بلباس هذا أو تلك”.

وللإشارة، فقد أثار الجلباب الذي ظهرت به السيدة نبيلة بنكيران حرم السيد عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة، اثناء وصولهما إلى مقر البيت الابيض، لحضور حفل العشاء الذي أقامة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، على شرف رؤساء الوفود المشاركة في القمة الإفريقية الأمريكية، أثار العديد من الجدل ومن ردود الأفعال المتباينة.

فما بين مؤيد للمظهر الذي ظهرت به حرم رئيس الحكومة، وبين معارض، كثر الجدل، خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي، مما دفع بوزراء في الحكومة الى الدفاع عنها وعن اختياراتها في اللباس. داعين المنتقدين الى الالتفات أكثر الى الجوهر لا إلى المظهر.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة