امريكية من اصول ايرانية تصبح اول امرأة تفوز بجائزة فيلدز للرياضيات

فازت شابة امريكية من اصول ايرانية بجائزة فيلدز، اهم جائزة للرياضيات في العالم، بحسب ما اعلن المؤتمر الدولي لعلماء الرياضيات لتكون اول امرأة تفوز بهذه الجائزة. وتدعى الفائزة مريم...
امريكية من اصول ايرانية تصبح اول امرأة تفوز بجائزة فيلدز للرياضيات
فازت شابة امريكية من اصول ايرانية بجائزة فيلدز، اهم جائزة للرياضيات في العالم، بحسب ما اعلن المؤتمر الدولي لعلماء الرياضيات لتكون اول امرأة تفوز بهذه الجائزة.

وتدعى الفائزة مريم ميرزاخاني، وهي من مواليد طهران العام 1977، حصلت على شهادة الدكتوراه من جامعة هارفرد في العام 2004.

وقد فازت بهذه الجائزة الممنوحة مرة كل اربع سنوات، الى جانب ثلاثة علماء رياضيات آخرين، هم الفرنسي من اصل برازيلي ارتور افيلا، والاميركي مانجول بهارغافا الاستاذ في جامعة برينستون، والنمسوي مارتن هيرير الباحث في جامعة وارويك البريطانية.

ومريم ميرزاخاني متخصصة في الرياضيات الهندسية للاشكال غير التقليدية، وفي البحث عن وسائل جديدة لتحديد احجام المساحات المنحنية.

تمنح جائزة فيلدز منذ العام

وسبق ان حصلت مريم على جائزة بلومنتال للتقدم في الابحاث في مجال الرياضيات البحتة عام 2009، وجائزة ساتر التي تمنحها الجمعية الامريكية للرياضيات، في العام 2013.

وقالت مريم في بيان نشر على موقع جامعة ستانفورد “انه لشرف كبير لي، وسأكون سعيدة في حال شجعت ذلك الباحثات وعالمات الرياضيات الشابات”.

واضافت “انا على قناعة ان نساء اخريات سيفزن بجوائز مماثلة في السنوات المقبلة”.

وتمنح جائزة فيلدز منذ العام 1936. وكان عالم الرياضيات الكندي جون تشارلز فيلدز المتوفى في العام 1932 اقترحها، لتكون معادلا في مجال الرياضيات لجائزة نوبل.

ويكتسب هذا الفوز اهمية لكونها المرة الاولى التي تكون الجائزة فيه من نصيب امرأة، عدا عن ان علم الرياضيات ما زال حتى اليوم مجالا يهيمن عليه الرجال.

فازت شابة امريكية من اصول ايرانية بجائزة فيلدز، اهم جائزة للرياضيات في العالم، بحسب ما اعلن المؤتمر الدولي لعلماء الرياضيات لتكون اول امرأة تفوز بهذه الجائزة.

وتدعى الفائزة مريم ميرزاخاني، وهي من مواليد طهران العام 1977، حصلت على شهادة الدكتوراه من جامعة هارفرد في العام 2004.

وقد فازت بهذه الجائزة الممنوحة مرة كل اربع سنوات، الى جانب ثلاثة علماء رياضيات آخرين، هم الفرنسي من اصل برازيلي ارتور افيلا، والاميركي مانجول بهارغافا الاستاذ في جامعة برينستون، والنمسوي مارتن هيرير الباحث في جامعة وارويك البريطانية.

ومريم ميرزاخاني متخصصة في الرياضيات الهندسية للاشكال غير التقليدية، وفي البحث عن وسائل جديدة لتحديد احجام المساحات المنحنية.

تمنح جائزة فيلدز منذ العام

وسبق ان حصلت مريم على جائزة بلومنتال للتقدم في الابحاث في مجال الرياضيات البحتة عام 2009، وجائزة ساتر التي تمنحها الجمعية الامريكية للرياضيات، في العام 2013.

وقالت مريم في بيان نشر على موقع جامعة ستانفورد “انه لشرف كبير لي، وسأكون سعيدة في حال شجعت ذلك الباحثات وعالمات الرياضيات الشابات”.

واضافت “انا على قناعة ان نساء اخريات سيفزن بجوائز مماثلة في السنوات المقبلة”.

وتمنح جائزة فيلدز منذ العام 1936. وكان عالم الرياضيات الكندي جون تشارلز فيلدز المتوفى في العام 1932 اقترحها، لتكون معادلا في مجال الرياضيات لجائزة نوبل.

ويكتسب هذا الفوز اهمية لكونها المرة الاولى التي تكون الجائزة فيه من نصيب امرأة، عدا عن ان علم الرياضيات ما زال حتى اليوم مجالا يهيمن عليه الرجال.

 

أضف تعليق

حقل إجباري *
 
 

منارة دائما في خدمتكم

Gmail

الفئات
دولي

ذات صلة