أحيزون: اعتراف دولي بقدرات المغرب على تنظيم مختلف التظاهرات

قال السيد عبد السلام أحيزون أمس الجمعة بمراكش، إن المغرب بات يتمتع حاليا باعتراف دولي بقدراته على تنظيم مختلف التظاهرات الرياضية العالمية....
أحيزون: اعتراف دولي بقدرات المغرب على تنظيم مختلف التظاهرات
قال السيد عبد السلام أحيزون أمس الجمعة بمراكش، إن المغرب بات يتمتع حاليا باعتراف دولي بقدراته على تنظيم مختلف التظاهرات الرياضية العالمية.

وأضاف السيد أحيزون رئيس الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى رئيس اللجنة المنظمة للدورة ال 19 للبطولة الافريقية لألعاب القوى، في تصريح للصحافة، على هامش أشغال المؤتمر ال 23 للكونفدرالية الافريقية لألعاب القوى، أنه بتنظيمه للدورة ال19 للبطولة الافريقية لهذه اللعبة ما بين 10 و14 غشت الجاري بمراكش، وكأس القارات لألعاب القوى، بالإضافة الى النجاح الذي لقيه ملتقى محمد السادس لألعاب القوى، يكون المغرب قد أصبح مركزا للعالم في هذه الرياضة مقدما الدليل على قدرته على تنظيم مختلف التظاهرات الكبرى الدولية.

وأكد أن هذه المؤهلات والقدرات التنظيمية المثبتة، والتي حظيت بالتنويه بالإجماع، عبر الشهادات المعبر عنها خلال الدورة ال 23 لمؤتمر الكونفدرالية الافريقية لألعاب القوى، ستمكن المغرب وستساعده، من الآن فصاعدا، على تنظيم تظاهرات كبرى عالمية في جميع الميادين الرياضية، بما في ذلك بطولة العالم لألعاب القوى، والألعاب الأولمبية وكأس العالم لكرة القدم.

وأشار السيد أحيزون إلى أن المغرب، وفر كافة الإمكانات التنظيمية لضمان نجاح الدورة ال 19 لبطولة افريقيا لفئة الكبار وكأس القارات لألعاب القوى، التي ستشكل عرسا كبيرا لألعاب القوى الافريقية، مؤكدا أنه تماشيا مع الرؤية الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، التزمت المملكة بشكل فعال بتعزيز التعاون جنوب-جنوب المتعدد المجالات، من ضمنه قطاع الرياضة الذي يعتبر مكونا أساسيا لتدعيم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالقارة الإفريقية.

المغرب شرف افريقيا خلال عدة سنوات بتقديم عدائين من مستوى عال

ومن جهته، أعرب رئيس الكونفدرالية الافريقية لألعاب القوى السيد حمد كالكابا مالبوم، عن إعجابه بتنظيم المغرب لهاتين التظاهرتين الرياضيتين، مشيدا في الوقت ذاته بجهود المملكة لتطوير العاب القوى على المستوى الافريقي. وقال إن ” المغرب شرف افريقيا خلال عدة سنوات بتقديم عدائين من مستوى عال. ونحن سعداء بما قام به لتطوير العاب القوى الافريقية “.

وبخصوص أشغال الدورة ال 23 لمؤتمر الكونفدرالية الافريقية لألعاب القوى، أشار السيد كالكابا الى أن هذه الدورة تنعقد في إطار خاص، حيث تأتي بعد سنة من إعادة تجديد هيآت الكونفدرالية الافريقية، وانتهاء ولاية السيد لامين دياك على رأس الاتحاد الدولي لألعاب القوى.

وأضاف “هنا سنقوم أيضا باختيار الفريق الإفريقي لكأس القارات لألعاب القوى الذي سينعقد بمراكش خلال شهر شتنبر المقبل”. أما رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السيد لامين دياك فأكد أن المغرب يوفر جميع الضمانات لإنجاح هاتين التظاهرتين الدوليتين اللتين ستعرفان مشاركة ألمع العدائين بالقارة الافريقية والعالم.

البطولة الافريقية لألعاب القوى محطة للاستعداد بالنسبة للعدائيين الأفارقة لكأس القارات المقبلة

وأضاف “سنشارك بفريق افريقي قوي قادر على نيل كأس القارات لألعاب القوى، التي نأمل أن نقدمها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس اعترافا بجهود جلالته في تطوير رياضة العاب القوى بأفريقيا”. وقال ” نأمل في إعادة تحقيق هذا الانجاز بمراكش كما كان الشأن نفسه سنوات 1992 و1994 و1998 و2002 “. تجدر الإشارة الى أن الدورة ال 19 للبطولة الافريقية لألعاب القوى، تشكل محطة للاستعداد بالنسبة للعدائيين الأفارقة لكأس القارات المقبلة المقررة يومي 13 و14 شتنبر المقبل بمراكش أيضا.

ويشارك في الدورة ال 23 لمؤتمر الكونفدرالية الافريقية لالعاب القوى ( 8 و9 غشت الجاري) مندوبين لدى خمسين دولة، ونجوم رياضيون عالميون ( سيرجي بوبكا وسيباستيان كو )، ورؤساء اتحادات العاب القوى باوربا وآسيا و أمريكا.

ويتضمن برنامج هذا الاجتماع، على الخصوص المصادقة على محضر الدورة 22 للمؤتمر، الذي انعقد بياووندي، ودراسة تقرير أنشطة الأمانة العامة والتقرير المالي، وتقديم مخطط استراتيجية الكونفدرالية الافريقية لألعاب القوى، فضلا عن دراسة تقارير حول الاستعدادات للبطولة الافريقية ال 19 للكبار، وكأس العالم للاتحاد الدولي لالعاب القوى، والدورة ال 12 لبطولة افريقيا للشبان والدورة الثانية لبطولة افريقيا للفتيان.

الفئات
الرياضة