فتح عظيم: الخاسر بناجح يفضح المسكوت عنه

  “استند الملك في خطابه على تقارير البنك الدولي التي صنفت المغرب في مراتب متقدمة على دول افريقية في مقياس الثروة، لكنه لم يذكر أحدث تقرير للتنمية البشرية الذي...
فتح عظيم: الخاسر بناجح يفضح المسكوت عنه

 

“استند الملك في خطابه على تقارير البنك الدولي التي صنفت المغرب في مراتب متقدمة على دول افريقية في مقياس الثروة، لكنه لم يذكر أحدث تقرير للتنمية البشرية الذي تصدره الأمم المتحدة الذي صنف المغرب في الرتبة 129 متخلفا عن دول عربية تعيش حروبا مثل فلسطين و سوريا والعراق و ليبيا و دول تعيش عدم استقرار مثل تونس و مصر”.

إنه مقتطف من تعليق حسن بنخاسر من جماعة الخلافة، حسن بنخاسر يريد أن يفهمنا بأن الوضع الإقتصادي و المعيشي في العراق و سوريا وافغانستان و مالي و افريقيا الوسطى هو أحسن بكثير من الوضع في المغرب حسب الأمم المتحدة، و لا نملك أمام هذا الفتح العظيم إلا أن نشكر الخبير بن خاسر على اكتشافه العظيم، و ما علينا الآن إلا أن نأخذ بنصيحته الصادقة و نسافر إلى جنان دجلة و الشام و نعيم قندهار و واحة تومبوكتو و عاصمة الخلافة في الموصل، و يبحث عن طيب العيش في جوهرة الساحل مدينة ڭاو و أن لا ننسى في رحلتنا بناءا على تقارير التنمية البشرية أن نزور مقديشيو لنحتسي الشاي مع صبايا حركة الشباب الإسلامي، و أملنا كبير في أن يسبقنا بنخاسر إلى الديار المتقدمة و أن ينتشي بالعيش فيها بدءا من دار الخلافة المركزية بالموصل حيث يتربع الخليفة أبو بكر البغدادي على عرش النماء و العيش الرغيد.

أكيد أن بنخاسر و كبار وجهاء دار الخلافة في سلا سوف يتسلحون بتقارير بان كي مون للتنمية البشرية التي اكتشفها بنخاسر كريستوف بن كرينبوش لشد الرحال إلى فلسطين و باقي ربوع الشام الفيحاء و الهلال الخصيب بعيدا عن الفقر و ضنك العيش في المغرب لكي يتمتعوا بالحياة هناك، و يتضامنوا بشكل مباشر مع شعوبها عوض الإنشغال بالوقفات الرمزية في شوارع المملكة التي لا تغني ولا تسمن من جوع والعودة إلى دار الخلافة و ملحقاتها بعيدا عن براميل بشار ومفخخات البغدادي وصواريخ نتانياهو.

بنخاسر الذي يخصص الهزيع الأخير من الليل لعبادته المفضلة خاصة رؤية الأجساد غير المكسية بالعين المجردة في الشاشات المرئية حتى لا يغمض جفنه و يبحث عن الرؤية الصالحة التي ينشدها أتباع الخلافة بحثا عن سراب صنعوا من أجله حياتهم، و إن كان أن أملهم كبير في حسن الخاتمة يوم لا ينفع مال و لا بنون فهم على الأقل لم تغرهم الرؤى الليلية بالعين المجردة التي ابتلي بها بنخاسر، و بين الفرصة و الأخرى يكتب لنا في حائطه الفايسبوكي ملهاة من ملهاته.

بن خاسر لم يكتب لنا عن معشوقات رؤياه الليلية عاهرات دولة الخلافة اللائي طالهن نعيم البغدادي و كان حظ كل واحدة منهم رصاصة واحدة على الأقل.

فبشرى لنا بالفتح العظيم الذي اكتشفه رئيس مكتب الناطق و نحن في انتظار رحيله و أهله  إلى دار الخلافة و مهد الأنبياء والصالحين لينعموا بعيدا عنا بالجنان على الأرض.

” يَاكْ أخُويَا سوريا و العراق و فلسطين أحسن من المغريب، وَ سِيرْ أخُويَا أَنْتَ الأَوَّلْ عِيشْ تَمَّا و تْبَرَّعْ لِيَّا مْعَا رَاسَكْ و حْنَا نْخَلْصُو لِيكْ بطاقة سفر بَاشْ تتمتع بعيدا عن مغرب الفقر و الإستبداد، سِيرْ عندهم أخُويَا غِيرْ مَا تَدِّيشْ مْعَاكْ السِّيرْفُورْ تْرْوَا جِي، خَلِّيهْ في بلاد الفقر و الإستبداد و صُومْ مْعَاهُمْ عن شهوتي البطن و الفرج فإن في ذلك أجر عظيم.”

الفئات
العمارية

ذات صلة