الكتاني: البنوك المغربية المتواجدة بإفريقيا تساهم في اقتصاد البلدان الإفريقية

تساهم بشكل فعال وملموس في تمويل اقتصاد البلدان الإفريقية . ...
الكتاني: البنوك المغربية المتواجدة بإفريقيا تساهم في اقتصاد البلدان الإفريقية

الكتاني: البنوك المغربية المتواجدة بإفريقيا تساهم في اقتصاد البلدان الإفريقية

منارة / .
30.07.2014
13h15
الرئيس المدير العام لمجموعة “التجاري وفا بنك” محمد الكتاني

الرئيس المدير العام لمجموعة "التجاري وفا بنك" محمد الكتاني

أكد الرئيس المدير العام لمجموعة “التجاري وفا بنك” محمد الكتاني أن البنوك المغربية المتواجد بإفريقيا تساهم بشكل فعال وملموس في تمويل اقتصاد البلدان الإفريقية .

ودعا الكتاني، في حديث بمناسبة الذكرى الـ15 لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين، القطاع البنكي إلى مواصلة استراتيجيته من خلال توسيع نطاق خدماته لتشمل جميع البلدان الناطقة بالإنجليزية والبرتغالية بهدف ترسيخ توجهه الإفريقي وربط نموه بتحقيق النمو في إفريقيا، والتي هي في رأي الجميع منطقة جد واعدة على الصعيد العالمي.

شرع القطاع البنكي المغربي في استراتيجية التنمية خارج إفريقيا

وأبرز المدير العام لأحد أهم المؤسسات البنكية في المغرب، والذي فاز بشخصية السنة في استطلاع لـ(ومع) حول الشخصيات التي طبعت سنة 2013 ، “أنه على مدى السنوات القادمة واستجابة لنداء صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل انخراط القطاع الخاص في الاندماج جنوب -جنوب، شرع القطاع البنكي المغربي في استراتيجية التنمية خارج إفريقيا في اتجاه باقي أرجاء القارة الإفريقية”.

وسجل الكتاني أن هذا النمو المحقق هو نجاح حقيقي، إذ اعتمد مقاربة رابح-رابح حيث أن الحرص على مواكبة اقتصادات البلدان الإفريقية يأتي بالموازاة مع السعي إلى تحقيق الاستفادة”.

ملاءمة سياسة بنك المغرب النقدية مع حاجيات السوق

وبخصوص السياسية النقدية لبنك المغرب، اعتبر المسؤول أن البنك المركزي أكد ومنذ أمد طويل قدرته على التكيف مع أوضاع مختلفة للسوق النقدية ، من خلال ملاءمة سياسته النقدية مع حاجيات السوق.

واستدل الكتاني على ذلك بفائض السيولة الذي سجله النظام البنكي قبل سنة 2007.

وذكر أنه بعد سنة 2007 أصبحت سيولة النظام البنكي تشهد عجزا ماليا بشكل تدريجي ، مضيفا أنه أمام هذا الوضع أبان البنك المركزي عن مقاومته من خلال اتخاذ مبادرات مختلفة من قبيل الخفض التدريجي لمعدل الاحتياط الإلزامي للبنوك واعتماد مرونة أكبر في استعمال آليات السياسة النقدية.

بنك المغرب لم يتردد في تبني عملية إعادة تمويل المديونيات البنكية للمقاولات الصغيرة والمتوسطة

وأبرز المسؤول في هذا السياق، أن “بنك المغرب لم يتردد في تبني عملية إعادة تمويل المديونيات البنكية للمقاولات الصغيرة والمتوسطة والضمانات المصرفية لدى البنك المركزي وتم توسيع نطاق سندات الخزينة وأنواع أخرى من سندات المديونية القابلة للتداول”.

وأكد أنه “بشكل عام واصل البنك المركزي مواكبة استقرار السوق النقدية المغربي بنجاح ، ولم يتردد في إشراك الفاعلين الرئيسين في القطاع البنكي في مساعيه من أجل ضمان نجاحه. وقال الكتاني إن “المواقع التي يحتلها بنك التجاري وفا بنك اليوم تحققت بفضل القرب الوثيق من زبنائنا وتنظيم داخلي ما فتئ يتحسن ليضفي قيمة أكثر وجودة عالية للخدمة المقدمة لزبنائنا، وكذا اعتماد حكامة بمعايير أفضل من أجل استدامة نمو المجموعة في إطار الاحترام المطلق للقواعد المنظمة لعملنا”.

مواصلة تحقيق النمو

وأضاف “نعتزم المضي قدما على هذا الدرب لمواصلة تحقيق النمو سواء في البلدان التي نتواجد بها أو تلك التي سنستثمر فيها مستقبلا”، موضحا أن “هذه الاستراتيجية معتمدة من قبل فرق تتوسع بشكل متزايد متعددة الثقافات ومتمكنة جيدا من تقنيات المهنة ومنخرطة بشكل كامل في مشروع المقاولة .

يشار إلى أن “منتدى الرؤساء التنفيذيين بإفريقيا 2014″، اختار بنك (التجاري وفا بنك)، البنك الإفريقي لسنة 2014 ، تقديرا “لاسهامه الهام في تعزيز القطاع المالي بالقارة”.

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة