صحف الاثنين والثلاثاء: الأمن المغربي يطيح بقيادي في تنظيم القاعدة والرصاص يلعلع بالكارة

تنطلق جولتنا عبر صحف الاثنين والثلاثاء 28 و 29  يوليوز مع يومية “أخبار اليوم”، التي نشرت حوارا مطولا مع أستاذ العلوم السياسية محمد الطوزي، الذي قال إن أهم ما...
صحف الاثنين والثلاثاء: الأمن المغربي يطيح بقيادي في تنظيم القاعدة والرصاص يلعلع بالكارة

تنطلق جولتنا عبر صحف الاثنين والثلاثاء 28 و 29  يوليوز مع يومية “أخبار اليوم”، التي نشرت حوارا مطولا مع أستاذ العلوم السياسية محمد الطوزي، الذي قال إن أهم ما طبع 15 سنة من حكم الملك محمد السادس، على الصعيد المؤسساتي، هو دستور 2011 بدون منازع، ولا يمكن لأحد أن ينكر هذا الأمر، ذلك أن الدستور الجديد، حسب الباحث المغربي، يمثل مرحلة مهمة في تطور المشهد السياسي المغرب المعاصر. كما أضاف محمد الطوزي أنه لا يجب أن ننسى أن المغرب بلد له عقلية منفردة اكتسبها من عدة عوامل، منها موقعه الجغرافي ومساره التاريخي وعلاقاته بدول الجوار.

من جهتها، نقلت يومية “الأخبار” أن وزارة الداخلية أبلغت مختلف مصالحها المركزية بضرورة رفع التأهب الأمني لدرجته القصوى بحلول مناسبة عيد الفطر والعطلة، حيث أكد مصدر أمني لليومية أن مصالح الأمن ستكلف، خلال  الأيام المقبلة، من دورياتها بمختلف المدن المغربية، إضافة إلى تكثيف الحواجز الأمنية في مداخل المغرب، تحسبا لأي طارئ يمكن أن يزعزع استقرار المملكة، وذلك في ظل التقارير الاستخباراتية التي تؤكد أن المغرب ليس بمنأى عن أي تهديد إرهابي.

نفس اليومية نقلت ما عاشته منطقة الكارة بإقليم برشيد، مساء يوم الجمعة الماضي، حيث كانت مسرحا لمواجهة بين عناصر المركز القضائي للدرك الملكي لسرية برشيد وأفراد إحدى العصابات التي استعملت السيوف في مواجهة عناصر الدرك التي اضطرت بدورها إلى إطلاق عيارات نارية في الهواء وأخرى أصابت المتهم الرئيسي، مما أسفر عن توقيف “ولد الصخيرية”، الذي سبق له منتصف شهر أبريل الماضي في بتر يد دركي بعد أن اعتدى عليه بسيف.

أمّا يومية “المساء”، فقد كتبت في صفحتها الأولى أن أعوان سلطة فرضوا، تزامنا مع عيد الفطر، إتاوات على عشرات الباعة المتجولين للاستفادة من احتلال أماكن بالملك العمومي بأماكن معروفة بالدار البيضاء كباب مراكش وكراج علال. وقد تمكن احد الباعة أن يرصد عملية الابتزاز عن طريق شريط فيديو تم تداوله بشكل واسع يُظهر عونا سلطة وهما يأخذان رشاوي بشكل علني أمام عشرات من المواطنين.

وننتقل إلى يومية “الصباح”، التي أشارت أن عناصر مديرية مراقبة التراب الوطني أطاحت، بتنسيق مع الفرقة الوطنية يوم السبت، بأبو عيسى جيلبيب، وهو فرنسي من أصل جزائري وقيادي في تنظيم القاعدة كان قادما من تونس ويرغب في دخول المغرب عبر ميناء المتوسطي الكبير. وذكرت نفس اليومية أن إيقاف هذا القيادي يعتبر صيدا ثمينا، ذلك أنه يعتبر من الذين سبق لهم أن قادوا مجموعة من العمليات في العديد من بؤر التوتر.

ونختم جولتنا نع نفس اليومية، التي كتبت أنه قد تم اعتقال أكثر من 50 شخصا بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء خلال المقابلة التي جمعت بين الرجاء الرياضي وإسبانيول برشلونة الإسباني، حيث تفيد “الصباح” أنه قد تم اعتقال الموقوفين بسبب الشغب والاعتداء والنشل واعتراض سبيل المارة، خصوصا ببعض الأزقة المحيطة بالملعب، وتسبب بعضهم في تكسير عدد من الواجهات الزجاجية وبعض اللوحات الإعلانية بعدد من الشوارع.

 

 

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة