ضجة بالرجاء بعد تنصيب سيبوب رئيسا للمكتب

فاجأ محمد سيبوب، الكاتب العام للمكتب المديري للرجاء، رؤساء أبرز فروع الرجاء الرياضي، بإعلان نفسه رئيسا للمكتب المديري، خلفا لمحمد بودريقة، الذي قدم استقالته من منصبه، الأسبوع الماضي....
ضجة بالرجاء بعد تنصيب سيبوب رئيسا للمكتب
فاجأ محمد سيبوب، الكاتب العام للمكتب المديري للرجاء، رؤساء أبرز فروع الرجاء الرياضي، بإعلان نفسه رئيسا للمكتب المديري، خلفا لمحمد بودريقة، الذي قدم استقالته من منصبه، الأسبوع الماضي.

واستغرب أبرز فروع الرجاء، وهي فروع كرة السلة وألعاب القوى، وكرة اليد، والسباحة، وكرة القدم، عن تنصيب سيبوب نفسه رئيسا للمكتب المديري، في الوقت الذي كانوا ينتظرون الاتفاق على عقد جمع عام استثنائي لاختيار مكتب مديري جديد.

وعين سيبوب مصطفى أمزال، رئيس فرع الشطرنج، كاتبا عاما للمكتب المديري، وعابيد العراقي، رئيس فرع السباحة، أمينا للمال، غير أن الأخير رفض الاستمرار ضمن المكتب المديري، وقرر الانسحاب من المكتب التنفيذي، احتجاجا على ما أقدم عليه سيبوب.

واستغل سيبوب، الذي قد استقالته أخيرا من المكتب المسير لفرع كرة القدم، المادة 6 من القانون الأساسي للمكتب المديري، والتي تنص على ضرورة تغيير أي عضو قدم استقالته أو تخلى عن منصبه، كما استغل رفض دليل الصقلي نائب بودريقة، تقلد منصب الرئاسة، ليعلن عن نفسه رئيسا جديدا للمكتب المديري.

واعتبر نور الدين بلعوباد، رئيس فرع السلة، الخطوة التي أقدم عليها سيبوب غير قانونية، على اعتبار أن ما بين على باطل فهو باطل، حسب ما صرح به بلعوباد.

وأوضح هذا الأخير أنه عقد عدة اجتماعات رفقة رؤساء بعض الفروع رفقة سيبوب واتفقوا على ضرورة تحديد موعد لعقد جمع عام لإعادة الشرعية للمكتب المديري، قبل أن يفاجؤوا بخطوة تعيينه نفسه رئيسا جديدا.

الفئات
الرياضة

ذات صلة