كوستاريكا: ساحة العاصمة تتحول إلى برك من الدماء بعد الإقصاء من المونديال‎

تحولت إحدى الساحات الكبرى بمدينة سان خوسي الكوستاريكية، مع نهاية مباراة كوستاريكا وهولندا في ربع نهائي مونديال البرازيل إلى ساحة جريمة واعتداءات دموية. ...
كوستاريكا: ساحة العاصمة تتحول إلى برك من الدماء بعد الإقصاء من المونديال‎

 

تحولت إحدى الساحات الكبرى بمدينة سان خوسي الكوستاريكية، مع نهاية مباراة كوستاريكا وهولندا في ربع نهائي مونديال البرازيل إلى ساحة جريمة واعتداءات دموية.

وأشارت تقارير إخبارية، أن الساحة الشهيرة بعاصمة كوستاريكا وأكبر مدنها، شهدت حالة من الفوضى بعد إقصاء منتخب كوستاريكا من المونديال على يد منتخب هولندا، وانتشرت برك من الدماء بعد طعن  ثلاثة مشجعين من انصار منتخب كوستاريكا

ولولا تدخل عناصر الشرطة بكثافة، التي قامت بتطويق المكان واسعاف المصابين الغارقين بالدماء، لتحولت الأمور إلى مأساة حقيقية.

وتتجمع جماهير كوستاريكا في اكبر ساحة بالمدينة لمشاهدة مباريات كأس العالم بعد نصب شاشة عملاقة، ولكن مسرح الفرحة تحول الى مسرح للجريمة من خلال اراقة الدماء، بسبب الغضب والإحباط الذي ساد عقب الخروج من المونديال.

وكان منتخب كوستاريكا قدم أداء مثاليا خلال مونديال البرازيل، واستطاع الفوز على منتخبات عريقة سبق وأن أحرزت اللقب العالمي كإيطاليا وأوروغواي، إلا أن المسيرة الموفقة للكوستاريكيين، توقفت عند دور ربع النهائي أمام “الطواحين” الهولندية التي عانت كثيرا قبل أن تحتاج لضربات الحظ للتأهل إلى المربع الذهبي لمونديال البرازيل 2014.

الفئات
الرياضة

ذات صلة