700 امرأة لقيت حتفها خلال العقد الماضي بإسبانيا نتيجة العنف

لقيت 700 سيدة حتفهن في إسبانيا على يد أزواجهن الحاليين أو السابقين خلال العقد الأخير، بحسب أرقام وزارة الصحة الإسبانية....
700 امرأة لقيت حتفها خلال العقد الماضي بإسبانيا نتيجة العنف

لقيت 700 سيدة حتفهن في إسبانيا على يد أزواجهن الحاليين أو السابقين خلال العقد الأخير، بحسب أرقام وزارة الصحة الإسبانية.

وأوضح بلاغ للوزارة أنه منذ مطلع 2014 لقيت نحو 29 سيدة حتفهن بسبب ظاهرة العنف الزوجي التي باتت تؤرق المجتمع الإسباني، مبرزا أن معظم الضحايا لم تبلغن عن سلوك شركاء حياتهن العنيف، وأن هذه الأرقام هي الأعلى منذ الربع الأول من 2008 الذي سجلت فيه 22 حالة.

وأثار مصرع أربع سيدات في أسبوع واحد ردود فعل ساخطة بإسبانيا، إذ دعت الحكومة اليمينية النساء ضحايا العنف الزوجي لكسر صمتهن، فيما طالبت أحزاب سياسية وجمعيات المجتمع المدني ب”اتخاذ تدابير فعالة وعاجلة” لوقف هذه المأساة. وكان مجلس النواب، الذي يهيمن عليه الحزب الشعبي اليميني، قد تبنى، بمبادرة من المعارضة الاشتراكية، نصا يدين أعمال العنف هذه.

كما صادقت الحكومة الإسبانية سنة 2012 على مدونة جنائية جديدة شددت العقوبات المتعلقة بالعنف ضد النساء.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة