“مرحبا بكم بمنزلي” دعوة للتشارك بين المغاربة والهولنديين خلال رمضان

أطلقت جمعية مغربية، يوجد مقرها بهولندا، في خضم الاستعداد لاستقبال شهر رمضان الكريم، الذي يعد شهرا للتضامن والإحسان ولتعزيز أواصر التعارف والتفاهم بين الشعوب، مبادرة تحت شعار "مرحبا بكم...
"مرحبا بكم بمنزلي" دعوة للتشارك بين المغاربة والهولنديين خلال رمضان

أطلقت جمعية مغربية، يوجد مقرها بهولندا، في خضم الاستعداد لاستقبال شهر رمضان الكريم، الذي يعد شهرا للتضامن والإحسان ولتعزيز أواصر التعارف والتفاهم بين الشعوب، مبادرة تحت شعار “مرحبا بكم في منزلي”.

وحثت جمعية (بيل إيفنت)، التي تقف وراء تنظيم هذه المبادرة، في رسالة وجهتها عبر شريط فيديو، جميع المغاربة المقيمين في هولندا إلى دعوة جيرانهم وأصدقائهم الهولنديين إلى مأدبة الإفطار يوم رابع يوليوز الذي يصادف أول أيام الجمعة في شهر رمضان الكريم، خاصة وأن هذا الشهر الفضيل يعد شهر تآخي وتسامح وإحسان والعمل المشترك.

ويتوخى القائمون من وراء هذه المبادرة، التي تعد الأولى من نوعها في هولندا، بالخصوص، إلى تعزيز التعارف والتفاهم المتبادل بين الهولنديين والمغاربة والنهوض بقيم الحوار والتسامح.

وقالت حنان الغزواني رئيسة جمعية (بيل إيفنت)، في تصريح إن هذا النداء يعد دعوة لجميع المسلمين، ولاسيما منهم المغاربة، لفتح أبواب منازلهم، خلال يوم الجمعة الأولى في شهر رمضان، في وجه الهولنديين غير المسلمين، من أجل التعريف بالعادات والتقاليد المغربية خلال هذا الشهر الكريم.

وأضافت الغزواني أن هذه المبادرة تسعى إلى أن تشكل مناسبة لتعزيز الحوار وقيم التشارك والتبادل مع الجيران الهولنديين الأقربين، وذلك خلال لحظات الإفطار، التي تعد لحظة تتجلى فيها القيم والعادات والتقاليد المغربية بشكل جلي وواضح، وأن من شأن هذه العملية أن تساهم في دفع بعض الهولنديين، الذين لا يتوفرون على معرفة حقيقية بالمغاربة، إلى التخلي عن بعض الأفكار والأحكام الجاهزة والمسبقة.

وشددت على أن هذه المبادرة تتطلع إلى أن تمثل ردا وجوابا على بعض الدعوات التي تحث على الكراهية والعنصرية، التي أطلقها زعيم حزب الحرية (يمين متطرف) خيرت فيلدرز المعروف بمواقفه المعادية للمهاجرين والإسلام، معبرة عن الأمل في أن تجد هذه المبادرة صدى وتجاوبا إيجابيا في أوساط المغاربة والهولنديين.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة