بريطانيا قلقة على لياقة جنودها

تقلق بريطانيا على لياقة جنودها فيما اظهرت ارقام جديدة ان اكثر من 32 الفا منهم رسبوا في اختبار للياقة البدنية الاساسية. وعنونت صحيفة “صنداي تايمز” على موقعها الالكتروني، “تو...
بريطانيا قلقة على لياقة جنودها

تقلق بريطانيا على لياقة جنودها فيما اظهرت ارقام جديدة ان اكثر من 32 الفا منهم رسبوا في اختبار للياقة البدنية الاساسية.

وعنونت صحيفة “صنداي تايمز” على موقعها الالكتروني، “تو فات تو فايت” (وزن زائد لا يسمح بالقتال) بعدما اطلعت على تقرير مقلق حول وضع القوات المسلحة البدني.

ففي السنوات الثلاث الاخيرة رسب اكثر من 32 الف جندي في هذا الاختبار الاساسي الذي يشترط على الجنود دون سن الثلاثين انجاز 44 تمرين ضغط (بوش اب) في دقيقتين ومن ثم 50 تمرينا للمعدة قبل الجري لمسافة 2,4 كليومتر في اقل من عشر دقائق.

اما المعايير فمتساهلة اكثر بالنسبة للجنود والضباط الاكبر سنا.

اما الجنديات فينبغي عليهن القيام بـ12 تمرين ضغط و50 تمرينا للمعدة وقطع المسافة نفسها باقل من 13 دقيقة. ويفترض على كل جندي ان يخضع لهذا الاختبار مرتين في السنة.

وقالت الصحيفة ان الوضع مقلق خصوصا على صعيد وحدات المشاة الاسكتلندية.

وينبغي على الجندي الذي يرسب في الاختبار ان يعيده في غضون سبعة ايام. ويؤدي الرسوب المتكرر الى استبعاده عن الجيش.

وقال ناطق باسم وزارة الدفاع لوكالة فرانس برس ان “هذا العدد (32 الف جندي) يشكل 11 % من عديد الجيش الذي خدم خلال تلك الفترة وقد نجح الكثير منهم في هذا الاختبار لاحقا”.

واعتبر الاستاذ الجامعي ديفيد هاسلام الاخصائي في مكافحة البدانة ردا على اسئلة الصحيفة ان هذه المعلومات “مقلقة”.

ووجه ضابط رفض الكشف عن اسمه اللوم الى النظام الغذائي المتبع في الجيش وحتى في مناطق الحرب.

ففي “كامب باستيون” في افغانستان على سبيل المثال، يحصل الجنود على فطور انكليزي مع بيض وشرائح لحم (بايكن) تليه البطاطا المقلية عند الغذاء والبيتزا مساء. يضاف الى ذلك مجموعة كبيرة من التحليات.

الفئات
دولي

ذات صلة