وزارة الشباب والرياضة تنظم البرنامج الوطني للتخييم

تنظم وزارة الشباب والرياضة، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة وبشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم ابتداء من 2 يوليوز القادم البرنامج الوطني للتخييم "عطلة للجميع صيف 2014" ، تحت شعار...
وزارة الشباب والرياضة تنظم البرنامج الوطني للتخييم

تنظم وزارة الشباب والرياضة، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة وبشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم ابتداء من 2 يوليوز القادم البرنامج الوطني للتخييم “عطلة للجميع صيف 2014” ، تحت شعار “أحبك يا وطني”.

 وتهدف هذه الدورة التي تتوزع على خمسة مراحل بمعدل 10 أيام في كل مرحلة، إلى استفادة أكثر من 120 ألف طفل وطفلة من جميع ربوع المملكة، علما أن البرنامج الوطني يستفيد منه حوالي 300 ألف على طول السنة. ولهذه الغاية تمت مراجعة مفهوم المخيم بطريقة نوعية واضحة إذ تم إحداث مراكز جديدة للتخييم ومراجعة التجهيزات والبنيات التحتية بهدف ضمان عطلة مريحة للجميع، إضافة لإيلاء أهمية للعنصر البشري من خلال تنظيم دورات تكوينية لفائدة مجموعة من المؤطرين والمنشطين رغبة في تحيين وتحسين المضامين التربوية المقدمة لفائدة الأطفال.

وأكد وزير الشباب والرياضة، السيد محمد أوزين، خلال ندوة صحفية اليوم الإثنين بالرباط أن البرنامج الوطني (عطلة للجميع صيف 2014)، “يحمل دلالات ومعاني تقوم على تحفيز الأطفال على قيم التربية والمواطنة والأخلاق النبيلة”، مضيفا أنه “لم يأت صدفة أو بصفة اعتباطية، على اعتبار أنه جاء بمضمون وبمقاربة جديدتين راكمتا العديد من المراحل في مجال التخييم من أجل إعطاء منتوج جديد يواكب تطلعات وانتظارات المغاربة”.

وأضاف في هذا الصدد أن البرنامج يعتمد على العمل من أجل ضمان الكرامة للجميع، بوضع الأطفال تحت إشراف مؤطرين مسؤولين، حيث تم تكليف أزيد من 4000 مؤطر للإشراف على هذه العملية، علما أن 11730 مؤطرا استفادوا من برامج التكوين والاختبارات الكتابية خلال العطلتين المدرسيتين الشتوية والربيعية لسنة 2014. ودعا إلى مضاعفة الجهود للاستثمار في مجال التخييم على مستوى الجهات والعمل على خلق أقطاب جهوية جديدة، مستعرضا بعض التجارب الناجحة كالتجربة الرائدة ببوزنيقة وتجربة مركز السعيدية التي تصل طاقتها الاستيعابية إلى 960 فرد، مضيفا أنه تم إعطاء انطلاقة مجموعة من المشاريع من قبيل إعادة تهيئة أربع مؤسسات كبرى بالسعيدية ورأس الماء والحوزية وطماريس واستكمال تأهيل 19 مركزا للتخييم اعطيت انطلاقة الأشغال بها سنة 2012 في حين سيتم العمل على تهيئة باقي فضاءات التخييم مرحليا تماشيا مع الاستراتيجية القطاعية في هذا المجال.

ومن جهته نوه وزير النقل والتجهيز واللوجستيك، السيد عزيز رباح بالجهود المبذولة من خلال البرنامج الوطني للتخييم، لكونه خدمة عمومية ذات بعد تربوي وسوسيو ثقافي وتنموي يقوم على عمل نبيل في بناء الناشئة المغربية وفي ترسيخ قيم المواطنة بها. وأكد أن وزارته ستساهم في مواكبة هذه العملية الوطنية النبيلة بتوفير الخدمات التي تشرف عليها، بدء من توفير وسائل النقل كاستعمال القطارات أو الحافلات أو من خلال السماح للجمعيات ذات الدور الجمعوي باستيراد حافلات.

كما تطرق إلى بعض المبادرات التي تقوم بها وزارته من أجل إعداد مسالك طرقية أو تأهيل البيوت الخشبية باستعمال تقنيات بديلة في البناء للحفاظ على راحة المقيمين داخلها، وكذا العمل على استغلال الملك العمومي البحري في مجال التخييم. وبالمناسبة تم عرض مكونات البرنامج الوطني عطلة للجميع لسنة 2014 واستراتيجية الوزارة في مجال التخييم من أجل استقطاب أكبر عدد من الأطفال وتوسيع قاعدة الاستفادة مع الحرص على توسيع الفضاءات وجودة الخدمات وجعل النشاط التخييمي على مدار السنة. وقد تم بالمناسبة التوقيع على اتفاقية شراكة بين وزير الشباب والرياضة ووزير التجهيز والنقل تتكلف وزارة التجهيز والنقل بمقتضاها بتجهيز مختلف فضاءات ومراكز التخييم بمسالك طرقية، سواء تعلق الامر بخارج المراكز أو بداخلها.

كما وقع الوزيران بمعية السيد بناصر بولعجول الكاتب الدائم للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير اتفاقية اطار تهم مواصلة برنامج العمل في مجال التحسيس والتوعية بالتربية الطرقية بمختلف فضاءات التخييم خلال صيف 2014 على غرار السنوات الماضية. أما الاتفاقية الثالثة التي وقعها الوزيران ومحمد القرطيطي رئيس الجامعة الوطنية للتخييم فتهم برنامج العمل الذي تعمل بصدده الجامعة والوزارة على إنجاز البرنامج الوطني “عطلة للجميع”.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة