صحف نهاية الأسبوع: اليهود المغاربة متشبتون بالصحراء المغربية وبنكيران يتناقض في تصريحاته

تنطلق جولة “أكورا” عبر أبرز اليوميات الصادرة نهاية الأسبوع (السبت والأحد 21 و22 يونيو 2014) مع يومية “صحيفة الناس” التي كتبت أن اليهود المغاربة في إسرائيل ومسؤولين في الجمعية...
صحف نهاية الأسبوع: اليهود المغاربة متشبتون بالصحراء المغربية وبنكيران يتناقض في تصريحاته

تنطلق جولة “أكورا” عبر أبرز اليوميات الصادرة نهاية الأسبوع (السبت والأحد 21 و22 يونيو 2014) مع يومية “صحيفة الناس” التي كتبت أن اليهود المغاربة في إسرائيل ومسؤولين في الجمعية المغربية للملكيين في الولايات الأمريكية المتحدة وجهوا رسالة إلى الملك محمد السادس يوم 20 ماي المنصرم يؤكدون من خلالها على تشبثهم بالروابط القوية التي تجمعهم بالمغرب وبالملك محمد السادس، مشددين على أن الصحراء جزءا لا يتجزأ من التراب المغربي وأنهم يبذلون ما في وسعهم لتأكيد ذلك لدى الدول والحكومات.

من جانبها نشرت “الأخبار” أن مستخدمي معهد باستور المغرب فرع طنجة ممن كانوا تابعين لوزارة الصحة العمومية توصلوا بمراسلة من الخازن الرئيسي المكلف بالمركز الوطني للمعالجات بالرباط، يطالبهم بإرجاع المبالغ المالية التي تقاضوها عن طريق الخطأ كأجرة غير مستحقة.

“الخبر” أوردت أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أكدت أن الأملاك الحضرية التابعة لها خلال سنة 2013 بلغت أزيد من 52 ألفا.  مضيفة أن لجنة الأكرية الفلاحية عقدت هذه السنة 51 جلسة تدارست خلالها 432 ملفا، ويتعلق الأمر بطلبات الكراء للأمد المتوسط والمصادقة على نتائج الكراء لهذا الأمد، وكذا طلبات التنازل عن الكراء ومواضيع أخرى مختلفة.

ونعود ليومية “الأخبار”، حيث سلّم عبد الإله بن كيران رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، مفاتيح الإشراف على العملية الانتخابية لمحمد حصاد وزيره في الداخلية . وأثنى بنكيران في اللقاء التشاوري الذي عقده أول أمس، مع زعماء الأحزاب السياسية بمقر رئاسة الحكومة، على وزير الداخلية، وكلفه بالإشراف على الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية التي ستجرى خلال صيف السنة المقبلة، و وعد زعماء الأحزاب بأن حصاد سيحرص على ضمان نزاهة وشفافية الانتخابات، فيما عبّر مصدر حزبي مطلع عن استغرابه للهجة التي تحدث بها بن كيران عن وزير الداخلية، وهي لهجة تناقض تماما وخطابه أمام قادة وأعضاء حزبه في التجمعات الخطابية. 

يومية “الصباح” أشارت إلى أن نواب في فريق العدالة والتنمية في مجلس النواب دعوا عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة، إلى تحمل مسؤوليته السياسية والدستورية، وذلك في أفق عقد أول اجتماع مع الولاة والعمال، قبل الوصول إلى محطة الانتخابات الجماعية، وتجنب كل القراءات الخاطئة والاتهامات الصريحة والمبطنة في حق بعض كبار رجال الإدارة الترابية. وقال مصدر من الفريق نفسه أنه من المفيد جدا أن يعجل رئيس الحكومة ببرمجة اجتماع مع الولاة والعمال لتجاوز كل توتر، قبل موعد الاستحقاقات المقبلة، والابتعاد مسافة كبيرة عن الاتهامات في حق بعض كبار موظفي وزارة الداخلية”.

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة