تجاوزات برنامج للا العروسة: أهان فنان مغربي ليُلمّع سعد الصغير المصري‎

كشف مغني الراي المغربي، "سامي راي"، الطريقة التي تعاملت بها إدارة إنتاج برنامج للا العروسة، مع الفنانين المغاربة، مقابل امتيازات واضحة يحصل عليها.. ...
تجاوزات برنامج للا العروسة: أهان فنان مغربي ليُلمّع سعد الصغير المصري‎

كشف مغني الراي المغربي، “سامي راي”، الطريقة التي تعاملت بها إدارة إنتاج برنامج للا العروسة، مع الفنانين المغاربة، مقابل امتيازات واضحة يحصل عليها الفنانون القادمون من المشرق، ووصف “سامي” في حديث خص به “أكورا بريس”، الأمر بالإهانة التي يفترض أن يتجاوزها منتجو البرامج مع الفنان المغربي، خاصة وأن برنامج “للا العروسة” يبث على القناة الأولى التي هي قناة كل المغاربة، وعرفت بدعمها الواسع للفنان المغربي منذ زمن بعيد.

وتحدث “سامي” عن المشرفين على إنتاج البرنامج، وهي شركة “بيبليك إيفنت”، الذين اتصلوا بها، للمشاركة في البرايمات الأولى من البرنامج التي كانت تصور يوم الثلاثاء من كل أسبوع، حيث اشترطوا عليه الحضور بالمجان، ودون أن يحصل على أي تعويض مالي، وهو الشيء الذي رفضه “سامي راي”، وقال: “اتصلت بي سيدة تدعى سلمى، طلبت مني الحضور بالمجان، لكن وعندما رفضت لأن مشاركتي لن تكون إلا بمقابل خاصة وأني فنان أصبح لدي جمهور ولست فنانا هاويا، قالت لي للأسف أنت معروف بشكل كبير على القناة الثانية فقط وليس على الأولى”، وتساءل مغني الراي عبر “أكورا”: “لم أستوعب بعد ما المقصود بأني معروف لدى القناة الثانية، مع العلم أني سبق وأن حضرت في برامج على القناة الأولى التي أعتبرها نافذة كل فنان يطل من خلالها على جمهوره داخل وخارج الوطن، وهل تعتبر مشاركتي الكثيرة على القناة الثانية عبر ستوديو دوزيم وغيره، مبررا لمشاركتي مجانا في القناة الأولى مثلا؟.”

وتابع “سامي راي”، في إطار كشفه لسلسة من الحقائق حول سير البرنامج، كيف أن إدارة الإنتاج عاودت الاتصال به مرة أخرى خلال شهر ماي الماضي، لحضور حفل الزفاف الذي أقيم على شرف العروسين الفائزين، حيث تكرر نفس المطلب وهو حضوره بالمجان، وأضاف: “أستغرب كيف يحضر فنان مصري مع فرقته، حيث توفر لهم تذاكر الطائرة والإقامة، فهل حضر سعد الصغير مثلا بالمجان من مصر؟ أم أن الفنان المغربي عليه أن يُهان في بلده، مع العلم أن الشركات المدعمة والممولة للبرنامج هي شركات مغربية لطالما عملت على دعم المواهب الفنية وعرفت بتنظيم العديد من المهرجانات الصيفية التي يحييها العديد من الفنانين المغاربة، فهل الميزانية المقدمة لهذا البرنامج كافية لاستضافة فنان مصري في النهائي، وفنانين من لبنان ومصر خلال المراحل الإقصائية، وغير كافية للفنان المغربي، الذي عليه الحضور مجانا إن أراد اللقاء مع جمهوره.”

“سامي راي” أشار كذلك، إلى أن إدارة الإنتاج أكدت له أن مجرد مشاركته هي دعما له ولجديده الفني، لأن جميع الفنانين المغاربة يشاركون بدون مقابل في البرنامج، وتساءل هل يعقل أن يشارك فنان مغربي له اسم على الساحة الفنية بالمجان ويشارك فنان أجنبي من مصر أو لبنان بمقابل مادي.

والسؤال الذي يظل غامضا، هل فعلا شارك فنانون مثل “حجيب” و”عبد الرحيم الصويري” و”دوزي”، و”الداودية”، و”الصنهاجي”، و”الداودي”، و”الغاوي” وغيرهم… في البرنامج بالمجان، أم أن إدارة الانتاج توهم بعض الفنانين فقط بالأمر حتى يقبلوا بالمشاركة في البرنامج بدون مقابل؟

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة