صدمة روبن في مواجهة كاسياس انتهت

تجاوز المهاجم الهولندي ارين روبن صدمة اهداره فرصة خطيرة كادت أن تمنح منتخب بلاده لقب كأس العالم لكرة القدم في 2010 حيث يستعد لمواجهة اسبانيا حاملة اللقب يوم الجمعة...
صدمة روبن في مواجهة كاسياس انتهت

تجاوز المهاجم الهولندي ارين روبن صدمة اهداره فرصة خطيرة كادت أن تمنح منتخب بلاده لقب كأس العالم لكرة القدم في 2010 حيث يستعد لمواجهة اسبانيا حاملة اللقب يوم الجمعة في المجموعة الثانية.

لكن مواجهة ايكر كاسياس – الذي تصدى لكرة روبن في 2010 – تعني أن المهاجم الهولندي سيكون عليه المرور بهذه اللحظات مرة أخرى.

وقال روبن مازحا للصحفيين أمس الخميس “لقد فوجئت أن الأمر تطلب خمسة أسئلة قبل أن تسألوني عن هذا الأمر.”

وأضاف “بالطبع هذه اللحظة ستستمر معي طوال حياتي لا يمكن أن أنكر ذلك. لكن الآن نتطلع إلى الأمام. هذا الأمر ليس في الحسبان.”

وتابع “هذا جزء من الماضي. هي واحدة من الأشياء التي تحدث في الرياضة.”

ومن الواضح أن روبن كان يتوقع سؤاله عن هذه اللحظة عندما استلم كرة بينية ومر من بين مدافعين إلى داخل منطقة جزاء اسبانيا.

وخرج كاسياس لمواجهة روبن سريعا لتصطدم الكرة بقدمه إلى خارج الملعب.

وكانت صورة روبن هو لا يصدق ما حدث واضعا يده فوق رأسه مدركا أنه أهدر فرصة صنع التاريخ هي إحدى أبرز الصور في كأس العالم 2010.

وظهرت الابتسامة على وجه روبن أغلب فترات المؤتمر الصحفي يوم الخميس وهو الأمر الذي شاركه فيه المدرب لويس فان جال الذي بدا متحمسا للوجود في كأس العالم وابتعد عن الشجار مع الصحفيين الهولنديين.

وقال فان جال “هي أعلى منصة تتويج للاعبين أو المدربين وكنت دائما أريد المشاركة في كأس العالم.”

وأضاف “لم أكن أشعر بالتوتر قبل أسبوع لكنني الآن متوترا. وسأكون أكثر عصبية صباح يوم المباراة.”

وتابع “لم أقل مطلقا إنه يمكننا الفوز وتذكروا أننا نلعب الفريق رقم واحد في العالم. لكننا سنفعل كل ما لدينا لنكون أبطال هذه البطولة.”

الفئات
الرياضة

ذات صلة