إطلاق اسم المملكة على أحد شوارع مدينة بيسكو البيروفية

تم مؤخرا في إطار الاحتفال بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وليما، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تدشين" شارع المملكة المغربية" بمدينة بيسكو...
إطلاق اسم المملكة على أحد شوارع مدينة بيسكو البيروفية

تم مؤخرا في إطار الاحتفال بالذكرى الخمسين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وليما، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تدشين” شارع المملكة المغربية” بمدينة بيسكو

  ويأتي تدشين هذا الشارع، الواقع بالمركب السكني “مابفري- كونغريسو دي لاريبوبليكا” ببلدية سان أندريس بمدينة بيسكو، كتقدير للهبة الملكية التي أنعم بها جلالة الملك على منكوبي الزلزال الذي ضرب إقليم إيكا سنة 2007. وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن المركب السكني “مابفري- كونغريسو دي لاريبوبليكا” يضم مساكن لأزيد من 300 من منكوبي زلزال 2007 وتم بناؤه بفضل هبة مالية من جلالة الملك ومساهمة جهات محلية عمومية وخاصة.

وقبل قيام سفيرة المغرب بليما السيدة أمامة عواد، بقطع الشريط الرمزي وإزاحة الستار عن اللوحة الحاملة لاسم الشارع بحضور السلطات الاقليمية وممثلي السكان والعديد من الشخصيات، جرت مراسم تحية العلمين المغربي والبيروفي على أنغام النشيدين الوطنيين وإلقاء كلمات تشيد بروح التضامن التي أبان عنها المغرب مع البيرو من خلال الدعم المقدم للمنكوبين زلزال 2007. وفي هذا الصدد عبر عمدة بيسكو عن امتنانه للمغرب على الدعم المقدم المنكوبين، مشيدا بالعناية السامية التي مافتئ جلالة الملك يحيط بها النساء والأطفال والفئات الفقيرة.

وأبرز أن هذه الرؤية الملكية مكنت المغرب من مشروع حكومي عصري وإدماجي، مشيرا إلى أن هذه الرؤية يتبناها أيضا الرئيس البيروفي أولانتا هومال، الذي جعل من التنمية البشرية المحور الرئيسي لاستراتيجيته الحكومية. ومن جهته أكد محافظ الإقليم أن الدعم المقدم من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس لمنكوبين زلزال 2007 سيظل راسخا في قلوب سكان مدينة بيسكو وأن الصداقة المغربية البيروفية ستظل ثابتة على الدوام.

كما لم يفوت رئيس المركب السكني الفرصة للتعبير عن امتنان المستفيدين من السكن بهذا المركب لصاحب الجلالة على الهبة المالية التي خصهم بها. وفي ختام الحفل تسلمت سفيرة المغرب من محافظ الإقليم قرارا بلديا وميدالية بمنحها صفة مواطن شرفي لمدينة بيسكو وكذا ميدالية تذكارية من عمدة سان أندريس تقديرا للدعم المقدم من المملكة لفائدة السكان المحليين. تجدر الإشارة إلى أن هذا الحدث، الذي عرف تغطية إعلامية واسعة، ساهم في إبراز التضامن الفعلي لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وللمغرب تجاه سلطات وساكنة المنطقة المنكوبة التي أرادت من خلال هذه المبادرة التعبير امتنانها وتقديرها لهذه الالتفاتة الملكية.

ومما جاء في القرار البلدي القاضي بإطلاق اسم المملكة على الشارع “إن صاحب الجلالة الملك محمد السادس قدم دعما متواصلا لإقليم إيكا، تجلى بالخصوص في الهبة الملكية الكريمة التي استفاد منها منكوبو الزلزال الذي ضرب في غشت 2007 مناطق بيسكو وتشينتشا وإيكا”.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة