السعودية: الفصل بين زوجين لأنهما إخوة في الرضاعة

امرت محكمة سعودية بالفصل بين رجل وزوجته اثر ثبوت اخوتهما في الرضاعة بعد 25 عاما من الارتباط وانجاب سبعة اولاد وبنات، بحسب وسائل اعلام محلية. ...
السعودية: الفصل بين زوجين لأنهما إخوة في الرضاعة

امرت محكمة سعودية بالفصل بين رجل وزوجته اثر ثبوت اخوتهما في الرضاعة بعد 25 عاما من الارتباط وانجاب سبعة اولاد وبنات، بحسب وسائل اعلام محلية.

واضافت وسائل الاعلام السعودية ان محكمة الرس في القصيم وسط المملكة، قضت بالفصل بين الزوجين بعد مراجعة مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز ال الشيخ.

واوضحت وسائل الاعلام ان احدى النساء التي لم تكن على اطلاع بمسالة الزواج بين الاثنين في السابق اكدت “بطلان الزيجة” لعلمها التام بأنهما قد “رضعا من ثدي واحد الرضاعة الشرعية التي تحرم الذكر من الانثى”.

واشارت الى ان المرأة ادلت “بشهادتها بالمحكمة التي بدورها خاطبت وبشكل سري المفتي الذي وجه بالتثبت من الشهادة وبالتالي فصلهما عن بعض”.

ونقلت المعلومات الصحافية عن احد المحامين ان “المرأة التي كشفت سر رضاعة الزوجين بعد مرور الوقت الطويل كانت بعيدة ومنقطعة، ليس لها هدف ولا مصلحة غير أنها عرفت بالزواج فأدلت بشهادتها”.

كما نقلت عن مراجع قانونية قولها ان “معرفة المرضعين تكون من خلال اجتماع الناس (…) فعادة اقتصار بعض الزيجات على الرجال دون النساء تعتبر سببا لانعدام الجهل بحالات الرضاعة”.

واكدت ان “حفلات الاعراس التي تحضرها النساء تكشف ما اذا كانت هناك رضاعة خافية”.

واعتبرت المراجع ان “توعية الناس في موضوع الرضاعة وتثبيته وتوثيقه اولى واهم من توثيق الميراث، لان ما يحق للمرضع يحق لباقي الاخوة أي له جميع أحكام الاخوة ، فهو يرث تعصيبا لا شك في ذلك، لكن هناك جهل بأن الشخص المرضع لايرث وهذا خطأ” .

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة