مونديال 2014: دل بوسكي لقاء بوليفيا ليس اختبار جدارة

اعرب مدرب المنتخب الاسباني فيسنتي دل بوسكي عن تفاؤله بامكانية تعافي دييغو كوستا وخيسوس نافاس في الوقت المناسب قبل اعلان التشكيلة النهائية المشاركة في مونديال البرازيل 2014....
مونديال 2014: دل بوسكي لقاء بوليفيا ليس اختبار جدارة

اعرب مدرب المنتخب الاسباني فيسنتي دل بوسكي عن تفاؤله بامكانية تعافي دييغو كوستا وخيسوس نافاس في الوقت المناسب قبل اعلان التشكيلة النهائية المشاركة في مونديال البرازيل 2014.

واشار دل بوسكي عشية المباراة الودية مع بوليفيا مساء اليوم الجمعة في اشبيلية، الى ان حظوظ مشاركة اللاعبين في نهائيات البرازيل جيدة، مضيفا “سيخضع الثنائي للفحوصات الجمعة (اليوم). دييغو سيخضع لفحص الاشعة، اما خيسوس فيبدو في وضع جيد”.

وواصل دل بوسكي الذي يتوجه لاعلان تشكيلته النهائية غدا السبت: “سنقوم بتقييم وضعهما على ان نتخذ القرار صباح السبت”.

وكان كوستا (25 عاما) ترك ارضية الملعب بعد 9 دقائق على انطلاق مباراة اتلتيكو وجاره اللدود ريال مدريد السبت الماضي في نهائي دوري ابطال اوروبا (1-4) بسبب تجدد الاصابة التي تعرض لها في الشوط الاول من المواجهة مع برشلونة (1-1) في المرحلة الختامية من الدوري المحلي.

وكان الطبيب بدرو غويين، مدير عيادة “سيمترو” حيث ارسل المنتخب الاسباني كوستا من اجل تلقي العلاج، حذر الاثنين بان المهاجم البرازيلي الاصل لم يتحسن، مضيفا “في افضل حالاته هو في نفس الوضع الذي كان عليه قبل تلك المباراة (نهائي دوري الابطال).

واشار غويين الى ان كوستا بحاجة للراحة لمدة اسبوعين على اقل تقدير.

اما بالنسبة لنافاس، فهو يغيب عن الملاعب من منتصف ابريل بسبب اصابة يعاني منها جناح مانشستر سيتي الانكليزي في كاحله.

وتخوض اسبانيا مباراتها الاولى في البرازيل في 13 يونيو ضد هولندا، وقد اشار غويين الى ان بامكان كوستا التواجد مع المنتخب في العرس الكروي العالمي “لكن هذا الامر يعتمد على مدى تطوره (تحسن الاصابة)”.

واجل دل بوسكي اعلان تشكيلته النهائية الى البرازيل والمكونة من 23 لاعبا بهدف الوقوف على الوضع البدني لكوستا وغيره من لاعبي اتلتيكو وريال مدريد الذين خاضوا مباراة قاسية السبت الماضي في نهائي دوري الابطال.

وقد استدعى دل بوسكي ثلاثة مهاجمين، هم دافيد سيلفا وفرناندو توريس وبدرو رودريغيز، الى تشكيلة ال19 لاعبا التي ستواجه بوليفيا وديا اليوم الجمعة.

وقد اكد المدرب بان مباراة بوليفيا لن تكون اختبار جدارة لبعض اللاعبين من اجل تأكيد احقيتهم بالمشاركة في نهائيات البرازيل، مضيفا “ليس مطلوب من احد ان يثبت اي شيء، الشبان الموجودون هنا قد اثبتوا انهم يستحقون التواجد هنا”.

واعرب دل بوسكي عن ارتياحه حيال الوضع البدني للاعبيه الذين خاضوا موسما مرهقا للغاية على الصعيدين المحلي والقاري، مضيفا “انتهى الموسم ونحن نطلب منهم تقديم مجهود اضافي قد يدوم لخمسين يوما (في حال الوصول الى النهائي) واتمنى ان يدوم لهذه الفترة. لكن بصراحة لقد وجدناهم في وضع بدني جيد رغم ذلك”.

وستكون الانظار موجهة في مباراة اليوم ورغم تصريح دل بوسكي الى اداء مهاجم تشلسي الانكليزي فرناندو توريس الذي اكد بانه سيقاتل بكل ما لديه من اجل ان يكون ضمن التشكيلة النهائية لمونديال 2014 الذي ينطلق في 12 الشهر المقبل.

وقرر دل بوسكي الذي يأمل ان يمنح اسبانيا لقبها الرابع على التوالي بعد ان توجت بطلة لكأس اوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010، ان يعول على توريس في مباراة بوليفيا مفضلا اياه على مهاجمي مانشستر سيتي الانكليزي الفارو نيغريدو ويوفنتوس الايطالي فرناندو لورنتي.

“انا سعيد لتواجدي هنا بعد حوالي عام على كأس القارات”، هذا ما قاله توريس بعد ادراج اسمه في التشكيلة لمباراة بوليفيا، مضيفا “انا سعيد وعازم على اللعب”.

واشار توريس، البالغ من العمر 30 عاما، بان الموسم المنصرم كان “غريبا” في ظل التغييرات العديدة التي عرفها فريقه تشلسي، مضيفا “كان عاما مخيبا لاننا لم نفز بأي شيء بعد ان حصدنا الالقاب في اعوام عديدة متتالية. انها (الخيبة) على المستوى الشخصي ايضا. وبالتالي، انها جائزة رائعة ان اتمكن من التواجد هنا وان انسى الاندية والتركيز على كأس العالم التي اصبحت في الافق، وان اقاتل من اجل التواجد في اللائحة النهائية والذهاب الى البرازيل”.

واشار توريس الى انه كان بعيدا عن المنتخب منذ حوالي عام وبالتالي كان يدرك بان اي شيء قد يحصل، معربا عن سعادته بالاشادة الصادرة عن دل بوسكي الذي نوه باداء لاعب تشلسي خلال النهائيات القارية والعالمية بغض النظر عن مستواه مع فريقه.

واعترف توريس انه لم يستدع الا لمباراة بوليفيا وحسب، مضيفا “سأستغل الفرصة المتاحة امامي هذا الاسبوع والاستمتاع بها. تواجدي هنا (في تشكيلة المباراة الودية) خطوة كبيرة بالنسبة لحظوظي بالبرازيل لكن المسألة ليست محسومة”.

الفئات
الرياضة

ذات صلة