موازين: صفارة البداية على وقع الإغماءات والرباط تغير ملامحها

بدأت ملامح الرباط في التغير مع انطلاق الدورة 13 لمهرجان موازين، وبدت العاصمة على غير عادتها يوم أمس الجمعة، بعد أن حج إليها أكثر إليها أكثر من 400 صحافي...
موازين: صفارة البداية على وقع الإغماءات والرباط تغير ملامحها

بدأت ملامح الرباط في التغير مع انطلاق الدورة 13 لمهرجان موازين، وبدت العاصمة على غير عادتها يوم أمس الجمعة، بعد أن حج إليها أكثر إليها أكثر من 400 صحافي وما يفوق الألف فنان وتقني.

أعطيت انطلاقة مهرجان موازين يوم أمس الجمعة، وحطم حفل النجم الأمريكي جاستن تامبرلك أول الأرقام، بعدما حج عشرات الآلاف من اشباب والمراهقين إلى منصة السويسي، حيث بدا الاستغراب على محيى النجم الأمريكي وهو يشاهد غناء الحضور الكثيف لأشهر أعماله.

وعاينت “منارة” حالات إغماء في صفوف بعض الشابات اللاتي لم يستطعن مجاراة الحفل، وإيقاعه الغائي السريع، وتدخل رجال الوقاية المدنية في أكثر من مناسبة لإسعاف المغمى عليهن.

واستمتع الحضور في منصة السويسي برقص جاستن، الذي استقطب جمهورا غفيرا من الرباط وخارجه.

وفي منصة النهضة عاش عشاق الأغنية العربية لحظات جميلة مع الفنان الفلسطيني محمد عساف القادم ابن غزة المحاصرة، بعد أن أدى أغنية عبدالصادق شقارة “يا بنت بلادي” الأمر الذي تفاعل معه الجمهور بشكل كبير.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة