مصطفى كمال وعمر سليمان من الأمازيغ والفاطميون استعانوا بسكان كتامة

شفت جريدة الأهرام أن الزعيم المصري الشهير مصطفى كمال ورئيس الاستخبارات السابق عمر سليمان من أصول أمازيغية. وكتبت الأهرام في موضوع مثير عن الأمازيغ في مصر، أن بلاد الكنانة...
مصطفى كمال وعمر سليمان من الأمازيغ والفاطميون استعانوا بسكان كتامة

شفت جريدة الأهرام أن الزعيم المصري الشهير مصطفى كمال ورئيس الاستخبارات السابق عمر سليمان من أصول أمازيغية.

وكتبت الأهرام في موضوع مثير عن الأمازيغ في مصر، أن بلاد الكنانة تضم حوالي 25 ألف أمازيغي ظلوا أحد مكونات المجتمع المصري نسيا منسيا طوال عهود كانت تكره مصطلح التعددية سواء كانت سياسية أو عرقية أو دينية. الآن وبعد أن شارك الأمازيغ فى كتابة دستور مصر، تتلخص مطالبهم فى الحفاظ على المكون الثقافى الأمازيغى من الاندثار كأحد مكونات الثقافة المصرية.

وأضافت اليومية المصرية أن المصريين من أصول أمازيغية يستقرون بالصعيد والإسكندرية أما المتحدثون منهم بالأمازيغية فيستوطنون واحة سيوة ويبلغ عددهم حوالى 25 ألف نسمة.

وأضافت “الأهرام”: “عندما اعتنق الأمازيغ الإسلام جاء من بينهم شخصيات مهمة فى تاريخ الحضارة الإسلامية منهم يحيي بن كثير الذي نشر المذهب المالكى فى الأندلس والمخترع عباس بن فرناس صاحب أول محاولة للطيران فى التاريخ وقد أتى الفاطميون إلى مصر بجموع كبيرة من قبائل البربر خصوصا من قبيلة كتامة التى ساندت الفاطميين فى تأسيس دولتهم فكان منهم الأعيان فى تلك الدولة وكان لهؤلاء البربر فى مصر حارة خاصة بسكنهم عرفت باسم “حارة كتامة”.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة