الرئيس السابق لنادي موناكو يضحي بنصف ثروثه من أجل الطلاق

حصلت إيلينا ريبولوفليف الزوجة السابقة للملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف رئيس نادي موناكو لكرة القدم، على أكثر من 4 مليارات فرنك سويسري...
الرئيس السابق لنادي موناكو يضحي بنصف ثروثه من أجل الطلاق
حصلت إيلينا ريبولوفليف الزوجة السابقة للملياردير الروسي ديمتري ريبولوفليف رئيس نادي موناكو لكرة القدم، على أكثر من 4 مليارات فرنك سويسري (4.5 مليار دولار) لقاء طلاقها الذي صدر الحكم مؤخرا في جنيف

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة الابتدائية في جنيف حكمت الثلاثاء الماضي على الملياردير الروسي بدفع نصف ثروته لزوجته المقيمة في جنيف.
 
ورفض متحدث باسم المحكمة التعليق مشيرا إلى أن مثل هذه القرارات تبلغ فقط للأطراف المعنية.
 
وحكمت المحكمة على الملياردير الروسي بدفع مبلغ 4.020.555.987,80 فرنك سويسري (4.509.375.184,80 مليار دولار) لصالح طليقته إيلينا، كما حصلت الأخيرة على حق حضانة ابنتهما الكبرى البالغة 13 عاما.
 
ويختلف هذا الثنائي الذي تزوج قبل 23 عاما في قبرص، على شروط الطلاق منذ 2008. إذ تطالب إيلينا رئيس نادي موناكو لكرة القدم بدفع مليارات الدولارات من ثروته المقدرة بتسعة مليارات دولار.
 
وقد حقق ريبولوفلوف ثروة كبيرة عبر بيع “أورالكالي”، إحدى أكبر الشركات المصنعة للبوتاسيوم في العالم.
 
وأشارت إيلينا في مقابلة صحافية في يناير إلى أنها كانت ملاحقة باستمرار من جانب جواسيس خاصين منذ طلبها الطلاق.
 
وفي فبراير، خضعت للاستجواب من جانب الشرطة القبرصية بعد الاشتباه بها في قضية سرقة خاتم ماسي بملايين الدولارات، قبل أن يتم إطلاق سراحها من دون توجيه أي تهمة إليها.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة