فيسبوك: “أدليت بصوتي” لمواكبة الانتخابات

قالت شركة فيسبوك، الاثنين، إنها تخطط لتوفير نسخ جديدة من خاصية "أدليت بصوتي" في أنحاء العالم من أجل سلسلة من الانتخابات تجرى هذا العام....
فيسبوك: "أدليت بصوتي" لمواكبة الانتخابات

قالت شركة فيسبوك، الاثنين، إنها تخطط لتوفير نسخ جديدة من خاصية “أدليت بصوتي” في أنحاء العالم من أجل سلسلة من الانتخابات تجرى هذا العام.

وحين توجه الناخبون الأميركيون لانتخابات الرئاسة في نوفمبر 2012، ضغط أكثر من 9 ملايين مواطن زر “أدليت بصوتي” على موقع التواصل الشهير ليخبروا أصدقاءهم على الإنترنت أنهم أدلوا بأصواتهم.

وأتيحت هذه الخاصية للناخبين في الهند عندما اختارت أكبر ديمقراطية في العالم من حيث تعداد السكان رئيس الوزراء الجديد ناريندرا مودي في عملية التصويت التي أجريت على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

وقالت فيسبوك إن أكثر من أربعة ملايين ناخب هندي استخدموا زر “أدليت بصوتي” أثناء الانتخابات البرلمانية في البلاد.

وبالنسبة لفيسبوك هذه جهود جديدة لدمج خدماتها في الحياة اليومية للناس بأنحاء العالم، في إطار سعيها لزيادة عدد المستخدمين خاصة في الأسواق الناشئة.

وسيظهر الزر للناخبين الأسبوع المقبل في انتخابات البرلمان الأوروبي، والانتخابات الكولومبية، ولمواطني كوريا الجنوبية وإندونيسيا والسويد واسكتلندا ونيوزيلندا والبرازيل في وقت لاحق من هذا العام.

وسيظهر ثانية للناخبين الأميركيين أثناء انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في نوفمبر.

ومن خلال الضغط على الزر تعلم شبكة أصدقاء المستخدم انه أدلى بصوته، لكن لا تعرف لمن أعطى صوته.

وعند طرح الخاصية بأنحاء العالم قالت فيسبوك إن نحو 400 مليون شخص سيرون الرسالة عبر صفحة الأخبار هذا العام، أي أكثر من ثلث مستخدميها النشطاء تقريبا، البالغ عددهم 1.1 مليار، حسب تقديرها.

الفئات
اسبيد أكورا

ذات صلة