الالاف في فيينا يحتفلون بالمغني المتشبه

احتفل الاف الاشخاص في فيينا بالمغني النمسوي الملتحي المتشبه بالجنس الاخر الفائز بمسابقة "يوروفيجين" الغنائية كونشيتا فورست الذي حظي باستقبال رسمي من جانب المستشار فيرنر فايمان....
الالاف في فيينا يحتفلون بالمغني المتشبه
احتفل الاف الاشخاص في فيينا بالمغني النمسوي الملتحي المتشبه بالجنس الاخر الفائز بمسابقة “يوروفيجين” الغنائية كونشيتا فورست الذي حظي باستقبال رسمي من جانب المستشار فيرنر فايمان.

وقالت كونشيتا فورست امام معجبيها الذين قارب عددهم عشرة الاف شخص بحسب الشرطة “اشكر كل واحد منكم لمجيئكم. هذا الامر يعني لي الكثير، (يعني) انني لست وحيدة وانه بالامكان الايمان بمستقبل خال من التمييز والكراهية”.

وبفستانها الابيض والاسود وشعرها الطويل ولحيتها المزيفة على خديها، أدت كونشيتا فورست بداية اغنية “دو يو بيليف” للمغنية الاميركية شير.

ثم غنت كونشيتا فورست، واسمها الحقيقي توماس نيويرث، مرتين اغنيتها “رايز لايك ايه فينيكس” التي فازت بها في مسابقة يوروفيجن في كوبنهاغن في 11 ماي، فضلا عن اغنية “ماي هارت ويل غو اون” للنجمة الكندية سيلين ديون والتي كانت اول اغنية تعرف اليها الجمهور من خلالها عبر برنامج نمسوي للهواة.

وقام المشاركون في التجمع بترداد الاغنيات الاربع التي ادتها كونشيتا فورست، حاملين اعلام قوس قزح التي يتخذها المثليون شعارا لهم وواضعين لحى كرتونية وزعتها صحيفة “كرونن زايتونغ” النمسوية.

وقبل هذا الاستعراض، حظيت كونشيتا فورست باستقبال من جانب المستشار الاجتماعي الديموقراطي فيرنر فايمان ووزير الثقافة يوزف اوسترماير.

وقال المستشار النمسوي لكونشيتا فورست “مع ما حققتموه في مسابقة يوروفيجن، بامكان النمسويين ان يشعروا بالفخر”، مستعيدا “رسالة التسامح والمحبة وحب الحياة” التي اطلقتها المغنية بعيد فوزها في كوبنهاغن.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة