وزير الصحة يراسل الخلفي ويطالب القناة الثانية باعتذار رسمي بسبب برنامج رشيد شو

راسل وزير الصحة "الحسين الوردي"، كل من وزير الاتصال "مصطفى الخلفي"، و"أمينة لمريني الوهابي" رئيسة المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري...
وزير الصحة يراسل الخلفي ويطالب القناة الثانية باعتذار رسمي بسبب برنامج رشيد شو

راسل وزير الصحة “الحسين الوردي”، كل من وزير الاتصال “مصطفى الخلفي”، و”أمينة لمريني الوهابي” رئيسة المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، و”سليم الشيخ” المدير العام للقناة الثانية، يحتج من خلالها على حلقة برنامج بثت على القناة الثانية يسيء لمهنيي الصحة.

تأسف من خلالها على السخرية، والتهم المجانية والرخيصة التي طالت الممرضين والممرضات، وكل مهنيي الصحة كما جاء في رسالة الوردي.

نص الرسالة:

 

يؤسفني أن ألفت نظركم الكريم إلى حالة مسيئة لمهنيي  وزارة الصحة  المحترمين تضمنته الحلقة الأخيرة من برنامج” رشيد شو”  الذي بثته القناة الثانية مساء يوم الجمعة 16 ماي 2014.

فقد استضاف صاحب البرنامج رشيد العلالي الممثل والمخرج إدريس الروخ، مستهلا هذه الحلقة بسخرية قاسية جارحة في حق الممرضين والممرضات، بل في حق كل مهنيي الصحة. ووجه لهم تهما مجانية ورخيصة، في غياب أي صلة للبرنامج ، من قريب أو بعيد، بموضوع الصحة.

وإن وزارة الصحة، باعتبارها الوصية على القطاع وعلى المشتغلين به، تدين بشدة هذا التصرف الطائش وغير المسؤول، والمسف برسالة الفن والإعلام النبيلة، وتعتبره إهانة وإساءة بالدرجة الأولى لفن السخرية ولأعلامه، فمن غير المعقول أن نسخر من الناس ونحتقرهم من أجل خلق الفرجة عند الآخرين. خاصة حين يتعلق الأمر بفئة مازال قطاع الصحة يعاني من قلة أطرها، تضحي من أجل ضمان خدمات صحية للمواطنين على مدار الأسبوع، ليلا ونهارا، في ظروف قاسية وبإمكانيات متواضعة، بل في أماكن نائية وصعبة الولوج.

وبذلك يكون منشط هذا البرنامج قد مارس تسفيه جهود هذه الفئة المناضلة وتضحياتها الجسيمة التي يطبعها كثير من نكران الذات والتي تستحق من المغاربة جميعهم عميق التحية والتقدير.

وإن وزارة الصحة إذ تحمل المسؤولية المباشرة في هذه النازلة الخطيرة بالدرجة الأولى إلى إدارة القناة الثانية، خاصة وأن البرنامج مسجل وليس مباشرا.

وتدعو الوزارة إدارة القناة الثانية، باعتبارها منبرا إعلاميا رسميا، إلى تقديم اعتذار رسمي، كما تدعو الوزارة مسؤولي القناة إلى اتخاذ كافة التدابير لكي لا تتكرر مثل هذه الانزلاقات المهنية.

هذا وستظل وزارة الصحة في مقدمة المدافعين عن كرامة كل مهنيي الصحة؛ أطباء وممرضين وإداريين، وتنوه بالمجهودات الجبارة التي يبذلونها، وتشكرهم على عملهم المتواصل في سبيل ضمان خدمات صحية للمواطنات والمواطنين في كافة ربوع المملكة المغربية. وتدعوهم جميعا إلى مواصلة الجهود في أداء مهامهم الإنسانية والنبيلة.

السيد الوزير المحترم؛

ارتأينا أن نبعث لكم هذه الرسالة لاتخاذ التدابير المناسبة .

وتقبلوا منا أسمى عبارات التقدير والاحترام.

 

 
الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة