“عاشقات القساوسة” يطالبن بحرية التبتل

كتبت 26 امرأة تربطهن علاقة حب مع قساوسة تابعين للكنيسة الكاثوليكية رسالة إلى البابا فرنسيس يطلبن فيها جعل التبتل اختياريا....
"عاشقات القساوسة" يطالبن بحرية التبتل

كتبت 26 امرأة تربطهن علاقة حب مع قساوسة تابعين للكنيسة الكاثوليكية رسالة إلى البابا فرنسيس يطلبن فيها جعل التبتل اختياريا.

ووصفت النساء وجميعهن يعشن في إيطاليا في رسالتهن للبابا “المعاناة المدمرة” التي سببتها لهن الكنيسة لمنعها القساوسة من الزواج.

وقلن في الرسالة التي نشرها موقع (فاتيكان إنسايدر) “نحن نحب هؤلاء الرجال وهم يبادلوننا هذا الحب”. وتابعن “بكل تواضع نضع تحت قدميك معاناتنا كي يحدث تغيير لا بالنسبة لنا فقط بل لصالح الكنيسة كلها”.

وتبتل القساوسة في الكنيسة الكاثوليكية هو تقليد يرجع لأكثر من ألف عام لكنه مبدأ يمكن تغييره.

وخلال العقود الماضية تعرض الفاتيكان لضغوط حتى يجعل التبتل اختياريا ويسمح للقساوسة بالزواج ويقول مؤيدون إن ذلك سيسهم في حل مشكلة قلة عدد القساوسة في عدد من المناطق.

وطلبت “النساء العاشقات” من البابا أن “يبارك حبهن”، وأضفن أن قلة من الناس يمكنهم تفهم “المعاناة المدمرة التي تعيشها امرأة تحب قسيسا”.

ووفقا لتعاليم الكنيسة الكاثوليكية يتعين أن يهب القسيس نفسه تماما لمهمته حتى يحققها على الوجه الأكمل. لكن النساء العاشقات قلن للبابا إن رجالهن سيخدمن الكنيسة “بحب أكبر” إذا كان خلفهم نساء وأطفال يدعموهم بالحب.

ويسمح للقساوسة بالزواج في الكنيسة الإنجليكانية والكنائس الإنجيلية الأخرى وأيضا في الكنيسة الأرثوذكسية.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة