صحف الاثنين: لن تكون هناك زيادات في ثمن تذاكر الطوبيس أو فواتير الكهرباء

تنطلق جولتنا الصحفية عبر أبرز العناوين التي جاءت بها اليوميات الصادرة يوم الاثنين 19 ماي مع يومية  “الخبر” التي أوردت أن المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء توزع دبلومات...
صحف الاثنين: لن تكون هناك زيادات في ثمن تذاكر الطوبيس أو فواتير الكهرباء

تنطلق جولتنا الصحفية عبر أبرز العناوين التي جاءت بها اليوميات الصادرة يوم الاثنين 19 ماي مع يومية  “الخبر” التي أوردت أن المدرسة العليا للفنون الجميلة بالدار البيضاء توزع دبلومات غير معترف بها، إذ أوضح الطلبة أن الدبلومات التي يحصلون عليها من المدرسة غير معترف بها، وأن أحد الطلبة حصل على شهادة تتضمن ميزة “بدون”، وأن الشهادة المحصل عليها من المدرسة العليا للفنون الجميلة لا تخول لصاحبها الولوج للوظيفة العمومية والسلم العاشر كسائر المدارس العليا الحكومية.

“الصباح” كتبت مجلس إدارة الصندوق المغربي للتقاعد حمّل رئاسة الحكومة مسؤولية خرق مقتضيات النظام الداخلي، وذلك لما وصفه الأعضاء بالصمت المريب لرئيس الحكومة، الرئيس الفعلي والمسؤول الأول عن تسيير المجلس الإداري للصندوق المغربي للتقاعد وعن الوضعية التي أصبح يعرفها الصندوق من تبذير للميزانية وسوء تدبير نتج عنه تراجع في الخدمات المقدمة للمنخرطين النشيطين والمتقاعدين والأرامل والأيتام.

من جهتها، نقلت يومية “صحيفة الناس” احتجاج مصطفى الخلفي، وزير الاتصال، على فيصل العرايشي، المدير العام للقطب العمومي، على خلفية بث لقطة فاضحة في سهرة “قفطان” 2014 . واحتج الخلفي على بث سهرة “قفطان” كما احتج على برنامج “لالة لعروسة” دون أن يطالب بتوقيفهما. وكان الخلفي قد عبَر عن امتعاضه لبث سهرة قفطان على القناة الثانية، مشيرا إلى أنه خجل من متابعة السهرة رفقة والدته، وأنه يخاف أن يتحمَل وزر ما يقدَم يوم القيامة.

واهتمت “الأخبار” بخرجة امحمد الخليفة القيادي في حزب الاستقلال، الذي  حذر مما وصفها بالديماغوجية والشعبوية، التي قال إنها يمكن أن تكون من توابل السياسة اليومية، “ولكن قاوموا حتى لا تطبع الحقل السياسي المغربي، فذلك يؤدي إلى خراب الأمم”، مستغربا هذا التهافت لنيل الثقة الملكية سواء من قبل الأغلبية أو المعارضة، قائلا في ندوة لجمعية “بلا هوادة”، بمناسبة مرور 40 سنة على وفاة الزعيم الاستقلالي علال الفاسي، نظمت أول أمس بالرباط، “لا ندري ولا نسمع إلا حكومة تسير في نفس نسق المعارضة، تسعى لنيل الثقة الملكية.”

ونختم جولتنا مع يومية الخبر ونفي محمد الوفا، الوزير المنتدب المكلف بالحكامة والشؤون العامة، حصول أي زيادات في النقل الحضري وفواتير الكهرباء، مؤكدا أن المغرب ليس في زمن السيبة .كما شنّ الوفا هجوما لاذعا على قيادة حزب الاستقلال والشركات التي تهدد بزيادة الأسعار وذلك على هامش مشاركته في ندوة “الديمقراطية بين التنظير والممارسة عند علال الفاسي”، التي نظمتها جمعية بلا هوادة في الدفاع عن الثوابت، أمس السبت، بالمكتبة الوطنية بالرباط .وصرح الوفا لصحيفة “الخبر” أن “الاحتفال بالذكرى الأربعينية للزعيم علال الفاسي بنقاش الأفكار وليس بالمسرحيات والحفلات والحلقة” .

 

 

الفئات
أقوال الصحف

ذات صلة