14 ماي: اتصالات الاماراتية تستكمل حيازة حصة فيفندي

توقعت مؤسسة اتصالات الإماراتية استكمال عملية حيازة حصة فيفندي الفرنسية في اتصالات المغرب البالغة 53 بالمائة بتاريخ 14 من شهر ماي الجاري حسب بلاغ للشركة....
14 ماي: اتصالات الاماراتية تستكمل حيازة حصة فيفندي
توقعت مؤسسة اتصالات الإماراتية استكمال عملية حيازة حصة فيفندي الفرنسية في اتصالات المغرب البالغة 53 بالمائة بتاريخ 14 من شهر ماي الجاري حسب بلاغ للشركة.

و حدد الأسبوع المقبل لإتمام  الصفقة بعد أن تم خلال الأيام الماضية إزالة آخر العقبات أمام  عملية البيع ، بعد أن أجرت الشركتان المغربية والإماراتية صفقات لتسوية ملكيتيهما في  فروع اتصالات في 6 دول افريقية والتي تتعارض مع قيود تضارب المصالح

 حيث أعلنت اتصالات المغرب في بيان لها أنها وقعت مع اتصالات الإماراتية اتفاقا من أجل اقتناء فروعها العاملة في تلك الدول لتسوية تضارب المصالح في الشركات التابعة لهما لإتمام صفقة حيازة اتصالات الاماراتية لحصة  فيفندي في اتصالات المغرب و البالغة 53% و يشمل أيضا  هذا الاتفاق “بريستيج تيليكوم” التي تقدم خدمات تكنولوجيا الإعلام لفروع اتصالات في تلك البلدان.

شركة اتصالات توقع  اتفاقية قرض مع 17 بنك لتمويل  الصفقة

و بخصوص هذه العملية أكدت الشركة الاماراتية في بيان لها انها وقعت “اتفاقية قرض متعدد العملات مع 17 بنكا عالميا وإقليميا ومحليا، وذلك لغاية تمويل صفقة الاستحواذ و التي تبلغ قيمتها المادية 4.2 مليار يورو (5.82 مليار دولار(

وذكرت مصادر مطلعة أن المجموعة الإماراتية ستمول بقية الصفقة ذاتيا.

اتصالات أحد أسرع شركات الاتصالات نموا في العالم

و تأتي هذه العملية  لترفع من عدد فروع الشركة بالخارج إذ  أن الأسواق الخارجية تمثل نحو 30 بالمئة من إجمالي إيرادات المجموعة و20 بالمئة من الأرباح، مقابل 70 بالمئة من الإيرادات و80 بالمئة من الأرباح من سوق الإمارات، السوق الرئيسي للمجموعة

للاشارة ف “اتصالات”  الاماراتية تعد أحد أسرع شركات الاتصالات نمواً في العالم مع توسعها بسرعة عبر قارتي آسيا وإفريقيا. وتسهم العمليات التشغيلية للمجموعة في دولة الإمارات العربية المتحدة – بموقعها الاستراتيجي بين الشرق والغرب – في تمكينها من أن تصبح المركز الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط لخدمات الإنترنت، والاتصال الهاتفي، والبث، والتجوال، وتوفير البيانات للشركات. و يصل العدد الاجمالي لمشتركي “مجموعة اتصالات” إلى 145 مليون  زبون في 15 بلداً حول العالم.

  نبذة عن شركة اتصالات الاماراتية

تأسست مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات” في عام 1976، لتحظى بعد ذلك بسمعة مرموقة كمؤسسة حديثة وعالية التقنية توفر مختلف خدمات الاتصالات كالهاتف الثابت وهاتف نقال والانترنت في كافة أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. حيث ساهمت في جعل الدولة واحدة من أكثر دول العالم تقدماً في قطاع الاتصالات.

وتحتل المؤسسة موقعا متقدما ضمن أكبر 140 شركة في العالم وفقا لتصنيف “الفايننشال تايمز” فيما يتعلق برأس المال، وكذلك المرتبة السادسة ضمن أفضل 100 شركة ومؤسسة في الشرق الأوسط لما يتعلق بالايرادات ورأس المال وفق مجلة “ذي ميدل إيست” اللندنية. وتعد من أكبر الشركات المحلية مساهمة في الميزانية الاتحادية وفي دعم الفعاليات الاجتماعية

و تعد مؤسسة الإمارات للاتصالات “اتصالات”، أحد أبرز مزودي خدمات الاتصالات في المنطقة، إذ تقدم العديد من الخدمات الحديثة، بـدءاً من الخدمات الهاتفيـة الأساسية وما يتصل بها من خدمات البريد الصوتي وتحويـل المكالمات والخدمات الإضافية، وكذلك خدمات الجيل التالي من الهواتف الثابتة، وكذلك أحدث خدمـات الهاتف المتحرك وأكثر خدمات تبـادل البيانـات تطوراً كبروتوكول التطبيقات اللاسلكية(WAP) وخدمة التراسل بالحزم العامة (GPRS) وخدمات الجيل الثالث للهواتف المتحركة ((3G وخدمة التراسل بالوسائط المتعددة (MMS) إلى جانب خدمات الـ “انترنت” والتجارة الإلكترونية والكيبل التليفزيوني ومقاصة بيانات الهاتف المتحرك “جي اس ام

كما توفر “اتصالات” مجموعة واسعة من خدمات البيانات باستخدام أرقى التقنيات المتطورة، مثل الخطوط المؤجرة والتراسل اللامتزامن للبيانات (ATM) وخدمة مرَحل الإطار (frame relay) ونظام المحطات الطرفية صغيرة المنافذ (VSAT) والشبكة الرقمية للخدمات المتكاملة (ISDN) 

الفئات
اسبيد أكورا

ذات صلة