الثقافة العالمية حاضرة بمهرجان موازين من خلال “أغاني على ضفاف الأنهار”

واصل مهرجان موازين التزامه بالبحث عن ثقافة منفتحة خلال دورته 13 عبر تخصيص برمجة غنية هذه السنة بعنوان "أغاني الأنهار"، إذ سيجمع هذا الحدث الرفيع مجموعات قادمة من العالم...
الثقافة العالمية حاضرة بمهرجان موازين من خلال "أغاني على ضفاف الأنهار"

يواصل مهرجان موازين التزامه بالبحث عن ثقافة منفتحة خلال دورته 13 عبر تخصيص برمجة غنية هذه السنة بعنوان “أغاني الأنهار”، إذ سيجمع هذا الحدث الرفيع مجموعات قادمة من العالم بأسره تقدّم أسلوب موسيقي نشأ على ضفاف أكبر الأنهار، ونتحدث هنا عن أنهار النيل، المسيسيبي، الفرات، الدانوب، و أبي رقراق، حيث يدعو مهرجان موازين الجمهور للاستمتاع بسفر موسيقي و اكتشاف الثقافات الموسيقية الخاصة بكل نهر.

وفي بلاغ صادر عن “مغرب الثقافات”، ستضم هذه البرمجة عدة مجموعات موسيقية: كمجموعة ‘سيلامنيش و بادومز أزماري’ ‘Selamnesh & Badume’s Azmari ‘ التي تقترح سفرا موسيقيا على نهر النيل الذي يتفرع من إثيوبيا، و مجموعة ‘شانبيهزاديه’ ‘ Shanbehzadeh’ التي تبدع في الموسيقى القادمة من نهر الفرات و نهر كارون بإيران. إضافة إلى الفنانة ‘جيكديم أصلان’ القادمة من إسطنبول و التي تلمع في الموسيقى القادمة من منطقة إزمير، و مجموعة ‘إيكشيكلين’ Egschiglen التي تربط بين الثراث الموسيقي للسهب و نهر سيلينغا المتواجد بمنغوليا، بالإضافة إلى ‘سوندوركو’ Söndörgöالقادمة من ضفاف نهر الدانوب. و ‘سارا سافوي’ التي تعزف موسيقى على إيقاع نهر المسيسيبي، و الفنان ‘برانس كولوني’ الذي يقدّم موسيقى ‘الأليكي’ التي نشأت بجانب ضفاف نهر الماروني بغويان الفرنسية. و أخيرا، حفيظة الحسناوية و أولاد بنعكيدة، المجموعة المغربية التي تعزف على إيقاعات نهر أبي رقراق.

ووفاء منها لمهمّتها القائمة على تقريب الفنانين من الجمهور، يقترح موازين سلسلة جديدة من الورشات التي تهدف إلى تقديم تقنيات المبدعين العالميين للجمهور، و ذلك من خلال حضور ‘أناسما’، راقصة في أسلوب ‘الفوزيون الشرقي’ ذات أصول تونسية فيتنامية، حيث تعتبر كذلك مديرة مساعدة لعرض New York Theatrical Bellydance Conferenceكما ساعدت في تأسيس International Urban Bellydance Collective. تعكس من خلال أدائها أساليب متنوعة تجمع بين العناصر الإثنية و الحضرية للرقص.

 

تعتبر مجموعة ‘طبول بروندي’ Les Tambours du Burundi من أبرز فرق الطبول في العالم حيث ستشارك هذه المجموعة في الجزء الثاني للورشات المنظّمة من طرف موازين. جابت هذه المجموعة العالم بأسره منذ سنة 1960، حيث يمتعون الجمهور أينما حلوا من خلال أداءهم الرهيب و عزفهم الفريد في حين تجاوزت إيقاعاتهم كل الحدود الاجتماعية و الثقافية.

فيما ستعرف عروض الشوارع حضور فرق من كل بقاع العالم كمجموعة ‘بوليوود ماسالا أوركسترا’ Bollywood Masala Orchestraالتي تتألف من موسيقيين و مغنيين و راقصات و بهلوانيين يحتفلون بموسيقى و رقص تقليديين الخاصين بشمال الهند، كما تمزج بين إيقاعات الفانفار و إيقاعات الآلات النحاسية.

 

و ستكون فرقة ‘أفوس بابا’ حاضرة كذلك لتقديم إيقاعات للتراث الثقافي المحلي و خصوصا الفن الشعبي الشفهي و الإشادة بفن الدقة المراكشية. ستمنح هذه المجموعة فرحة و متعة للجمهور عبر إيقاعات للدقة المراكشية و العيطة. و مجموعة ‘أسامة باند’ التي ستنوّه بفن السيركبشوارع العاصمة، في حين سيمنح ال15 فنان الذين يشكّلون فرقة ‘طبول المغرب’ إبداعات خيالية بإيقاعات مذهلة. أما فرقة Rêves des Cimes ستقدّم حفلا ممتعا بعروض بهلوانية تستند فيها على عربة يجرها حصان و محاطة بمبدعين شباب بلباس بهلواني.

 

ستعرف عروض الشوارع كذلك حضور مجموعة Hot 8 Brass Bandالقادمة من ‘نيو أورليانز’ الأمريكية، هذه المجموعة التي ستمنح للجمهور موسيقى تمزج بين أسلوب ‘الهيب هوب’ و ‘الجاز’ و ‘الروك’. و أخيرا، ستمنح مجموعة The Always Drinking Marching Band القادمة من مدينة برشلونة عروضا مسلية تمزج بين أساليب ‘الفانفار’ الفرنسية و ‘البراس باند’ الأمريكية.

 

 

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة